قم بالضغط على رقم 1 لدعم الموقع فى جوجل

 

 

 

 

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 27
  1. #1
    §™√فراولاية المنتدى√™§ ندى فراولة الصورة الرمزية ندى فراولة
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    3,010
    معدل تقييم المستوى
    10

    Talking يوميات بنت فى سنة اولى جامعة (قصة جامدة جدا)

     

     قم بالضغط على رقم 1 لدعم الموقع فى جوجل

     

     




    يوميات بنت فى سنة اولى جامعة

    القصة دى بجد جامدة جدا وفعلا بتحكى اللى بيحصل فى كل جامعتنا المصرية يعنى من واقع الحياة
    بس بأسلوب لذيذ جدا يارب القصة تعجبكم ان شاء الله حتكون حلقة كل يوم


    المكان : كلية تجارة بأي جامعة في اي مكان في مصر

    الوقت :اول يوم في الدراسة
    الشخصيات:
    احمد امام : "سقيط كبير" شاب في الثالثة والعشرين ولازال في السنة الثالثة بالكلية.

    مني ممدوح : فتاة في الثامنة عشرمدللة والديها صغيرتهم بعد شابين يكبرانها سنا في أول سنة لها بالجامعة, فتاة جميلة محجبة.

    كريم : صديق احمد بالسنة الرابعة وهو طبعا اصغر من احمد.

    شيرين : صديقة كريم واحمد ,بالسنة الثالثة , قريبة لمني من بعيد.

    سارة: صديقة منى من الكلية فتاة محبوبة ومؤدبة.


    الحلقة الاولى


    حديث يدور بين شابين يدخنان في الكافيتيريا في الكلية وهو مكان يكشف بقية ساحة الكلية
    احمد وهو يلتفت بجسده وعينيه خلف فتاة تسير امامه نافثا دخان سيجارته
    احمد: الدفعة الجديدة شكلها جامد مووووت.

    كريم: ايوة يابني مش الغفر الي كانوا على ايام دفعتنا, ولا صحيح انت استقبلت دفعتنا والي قبلها والي بعدها ,وياتري بقي انت ناوي تنجح السنة ولا زي كل سنة.
    احمد: ايه السيرة الغم دي , النهاردة اول يوم , خليك خفيف كده عشان احبك.
    كريم: يييييييه اهي شيرين وصلت هخلع انا بقي عشان دي جايه كمان ومعاها واحدة صاحبتها.
    كاد احمد ان "يخلع" مع كريم ولكنه رأي ان الفتاة التي مع شيرين من الدفعة الجديدة , ورأي أن من واجبه كأقدم واحد بالكلية ان يستقبل الدفعة الجديدة التي طبعا كانت حلوة ورقيقة.

    مني: انا خايفة يا شيري اني ميبقاليش اصحاب في الكلية.
    شيرين: اهي دي بقي اخر حاجة ممكن تقلقك في مكان زي ده , دا احنا هنا بنقول هنودي الاصحاب فين
    مني: لا ياستي بقولك ايه انا ماليش في الشلل , انا مبحبش قعدة البنات مع الصبيان , انا اخواتي قالولي......
    شيرين: ياادي اخواتك الي عاملينلك وش في دماغك , يابنتي هنا عادي , الدنيا كلها اصحاب في بعض , انتي مش كان ليكي اصحاب صبيان في المدرسة.
    مني: ايوة , بس كلهم اصحابنا وجيراننا من زمان ومفيش منهم خوف لانهم كانو مصاحبين صاحباتي, وبعدين انا مكنتش برضه معاهم اوي انا مبحبش الجو ده.
    شيرين بصوت خافت: انا قلت برضه انتي هتتعبيني.
    ثم بصوت عالي : ايه ده كريم وايمو اهم .......هااااااي.

    مني تصيح وهي تحاول اللحاق بشيرين التي توجهت نحو الشابين : انتي رايحة فين؟ مش كنا هنجيب الجدول بتاعي؟.

    اقتربت الفتاتان من احمد لان كريم كان قد غادر , عدل احمد من هندامه كما يفعل كلما قابل وجه جديد
    ضربت شيرين بكفها علي كف احمد وهي تقول:

    شيرين : ايمووو انت فين ياراجل
    رد عليها برتابة: في الدنيا هكون فين يعني ؟
    شيرين :ايه الغلاسة دي وبعدين كريم ماله كده جري زي الي عليه فلوس لحد .
    احمد: اصله افتكر واحد صاحبه كان مستنيه .
    شيرين : اه.
    احمد بتسبيل : مش تعرفينا .
    شيرين : لا مش هعرفك ,مش سكتك خالص على فكرة .
    شعرت مني بالحرج من الكلام الذي يدور وحاولت ان ترد بأي شيء فصمتت
    اخرجت شيرين تليفونها المحمول وطلبت رقماً:
    شيرين: ايوه يا واطي ..... جريت ليه اول ما شفتني ........يا راجل ...
    ومدت برجليها بعيدا قليلا عن احمد ومنى
    احمد: انتي بقي سنة اولي ؟
    احمد في رأسه* اكيد والا كنت شفتك .
    منى بخجل :اه
    منى في رأسها *يوه يا شيرين خلصي بقي.
    احمد: معاكي الجدول ولا اجيبهولك .
    مني وقد ارتبكت : لا ... ماهي شيرين هتيجي معايا... يعني ..هنشوفه .
    احمد: طب استني خليكي هنا.
    وانطلق كالصاروخ مغادرا اياها ,في نفس الوقت الذي انهت فيه شيرين المكالمة
    شيرين:الله؟ فين الواطي التاني؟
    منى : معرفش , قالي استني وجري , تعالي نمشي.
    شيرين: هوقال راجع ولا قال ايه؟
    منى: مقالش حاجة يلا نمشي بقي.
    شيرين : لا استني اهه, ماله بيجري كده ليه ؟
    وصل احمد لاهثاً ومد يده بورقة الي مني
    احمد: اتفضلي يا ستي , جدول سنة اولي.
    نزعت شيرين الورقة من يده وهي تجذب يد منى بعيد
    شيرين: متشكرين يا سيدي , بس ريح نفسك , قلتلك مش سكتك .
    اعترض طريقهم قبل ان تغادرا ا
    أحمد : ايه ايه , رايحين فين ؟
    شيرين : انت مش جبت الجدول , يلا باي بقي البنت جديدة وهلففها في الكلية.
    تجاوزتاه وهو يتابعهما ببصره قائلا
    احمد : اجي معاكو.
    شيرين تهتف وهي تجر مني ورائها جراً
    شيرين : لا شكراً.
    ظل احمد يتابعهما ببصرة وهو يقول في نفسه
    *ودي مين دي يعني الي شيرين خايفة عليها اوي كده؟؟؟ , هتكون تفرق ايه عن البنات التانية؟؟؟.

    مني وهي تكاد تركض خلف شيرين , التي انطلقت وكأن كلب يجري خلفها
    *ودا مين دا يعني الي شيرين خايفه عليا منه اوي كده , هي مش كانت بتقولي الناس هنا كلهم اصحاب عادي؟؟؟



    الحلقة الثانية

    لم ير احمد الفتاة مرة اخري وطبعا نسي فالدفعة مليئة بالوجوه الجديدة التي كان مشغولا بالتعرف عليها, فهو من أثارات كلية التجارة ,مضى حوالي الاسبوع الي ان لمحها تسير بين فتاتين تتوجهان قرب الكافيتيريا وقرب مكانه العتيد بجانبها.

    لم تشغل منى بالها بما حدث هذا اليوم كثيرا ولكنها احتفظت بالجدول ,ورأت احمد عدة مرات بالكلية فهو لا ينفك يدور بالكلية يسلم علي اصدقائة من كل السنوات الدراسية , وكانت تشعر بالفضول كلما رأته خاصة والسلوك الغريب الذي انتاب شيرين حين حاول التعرف عليها .
    هاهو يقف بمكانه المعهود , لا ارجوكم دعونا لا نمر من جانبه , ييييه لقد رأني , تري ماذا سيفعل ؟, هل سيشيح بوجهه بعيد , يا ربي انه يبتسم.

    ابتسم احمد فيما اقتربت الفتيات منه وهن مستغرقات في الحديث الا مني التي تعلقت عيناها بعينيه , فابتسم لها , اطلت من شفتيها ابتسامة مترددة ,فانتبهت صديقتها ان مني لا تسمعها فالتفتت لتري لمن تبتسم فقالت :
    سارة: ايمو ازيك؟
    احمد وهو لا يذكر اسم الفتاة التي تسلم عليه ولكن لم يبد عليه شيئاً
    احمد: الحمد لله , ازيك انتي ؟
    سارة:كويسة .
    نظر الي مني مباشرة في عينيها وقال :
    احمد: ازيك؟.
    تمتمت مني بشيء في خفوت معناه الحمد لله فقالت سارة
    سارة: ايه دا انتو تعرفة بعض؟
    قالت منى :اه
    بينما قال احمد :لا
    فتورد وجهها احمراراً فسارع احمد يقول
    احمد : قصدي اتعرفنا علي بعض بس منعرفش اسامي بعض
    سارة: بسيطة ...احمد امام .....منى ممدوح.
    مد احمد يده *ايوه كده تمام
    احمد:فرصة سعيدة.
    مدت مني يدها بتردد* انا مبحبش الي بيسلمو بالايد
    مني : شكراً.
    ضغط احمد كفه برفق وفي سرعة على يدها اصابعها التي بالكاد لامست يده وتركها سريعا كأن لم يضغط مما جعل وجهها يحمر قليلاً
    احمد* اول مرة بنت تحمر عشان سلمت عليا
    منى *ايه الولد دا

    بعد هذا اليوم بأيام رأي احمد منها , لم يرها صدفة , بل كان ينتظرها المدرج , وقد قارب موعد انتهاء محاضرتها , وقد لا حظ انها من هواة حضور المحاضرات, وهذا شيء غريب على غير الصف الاول في الكلية ,لم ينتظر كثيرا كان متوقفا مع "شلة" من اصحابه في السنة الثانية بالكلية اذ لا حظ نزول الصف وبينهم مني, لم يتحرك نحوها , بل توقف في مكان يراه فيه النازلين من المدرج , واثقا من انها ستراه فيه.
    رأت منى احمد , اول ما نزلت من المدرج وجدته امامها واقفا يضحك ويهزر بصوت عال مع اصدقائه , تعلقت عيناها به بينما قالت سارة

    سارة: الواد دا زي العسل انا يوم ماعرفته مبطلتش ضحك.
    قالت فتاة اخري معهما
    ميرنا: مين؟ ايمو؟ , دا زي القمر انا كنت هموت عليه في اول اسبوع بس قالولي مالوش في السن الصغير.
    سارة: انتي متعرفيش اصله كبير عننا اصلا دا بقالة ميت سنة بيسقط , قولي يمكن دلوقتى عنده 22 ,23 سنة.
    ميرنا: تعالي تعالي نسلم عليه.
    وتجاوزا منى متوجهتان صوب احمد , وهي كالمصدومة خلفهما , الي اين هما ذاهبتان , لا , سأنصرف انا.
    التفتت اليها سارة ملاحظة تجمدها في مكانها

    سارة: فيه ايه يا بنتي متنحة ليه ؟ اتحركي.
    مني: بصي يا سارة روحو انتو وانا هطلب الاوردر في الكافيتريا وانت تبقو تحصلوني اوكاي.
    سارة: طيب مش هنتأخر.
    وتوجهتا نحوه وسارة تسمع صوتهما :
    ايمو , ازيك .
    *انا ماليش دعوة عايزين يقفو معاه هما حرين انا ماليش في الناس الي بتسقط.
    وقف احمد مترقبا منى والحديث الذي يدور بين الفتيات من بعيد , يبدو انه عليه , فتعمد اعلاء صوته بالضحك والهزار , جيد ,ها هن الفتيات يقتربن , ما هذا ؟ لماذا تسمرت منى؟ مالذي يحدث؟,لا لا لا الي اين هي ذاهبة؟
    يا الله , لقد ذهبت ,غلا الدم في عروقه , لقد دنت منه فتاتين لا يذكر اسمهما حتى , ما هذا الحظ؟.
    *ماشي يا مني بتحلقيلي انا هوريكي , مش انا الي يتعمل معاه كدة.




    الحلقة الثالثة

    لم يغمض لاحمد جفن منذ ذلك اليوم, اولا هو لم يحاول اغواء فتاة من قبل , على الاقل منذ بضعة سنوات ,فهو "سمعته تسبقه" في كل مكان, ومنذ فترة لم يعييه الحصول على بنت , آلمه غروره , مع ان في الحقيقة لم يحدث امر يحرجه او يغضبه لان شيئا لم يحدث اصلا على الاطلاق , لكنه هو الوحيد الذي يعلم نيته ومراده , وقد جرح الامر كرامته امام نفسه فاقسم ان يصلح مظهره امام نفسه على الاقل.
    رأها , كانت جالسة وحدها , فرصة ذهبية , اقترب بخفة وجلس بجانبها على الكرسي , رفعت عينيها عن تليفونها المحمول الذي كانت تعبث به.


    جلست منى تنتظر صديقاتها علي مقعد بالكلية, لم تكن الكلية مزدحمة يومها ولا كان عندها محاضرات اصلاً,
    شعرت بشخص يجلس على المقعد غير بعيد منها , فرفعت عينيها عن تليفونها فاذا به احمد , ارتجفت , مالذي اتي به , اقتضبت ابتسامة سريعة علي فمها .



    احمد: منى, ازيك؟
    منى: الحمد لله.
    احمد:قاعدة لوحدك ليه ؟
    منى:عادي.
    * قاعد انت جمبي ليه؟
    * انتي هتردي كل سؤال بالعافية.

    احمد : امال اصحابك فين؟
    منى : لسه مجوش.
    احمد: طب ما تيجي تقعدي معانا لحد ما ييجيو.
    مني : لا معلش هستناهم هنا عشان يلاقوني.
    * ايه البت الرخمة دي؟
    احمد: طب هقعد انا معاكي لغاية ماييجو.
    * ييييه ياريتني قلتله ماشي.
    منى: مبتشوفش شيري .
    احمد وقد انبسطت اساريره لفتحهها موضوع للتحاور
    احمد: لا والله من ساعة ما شفتها معاكي وهي مطنشاني , هي قريبتك؟
    منى : اه, من بعيد , هي طيبة اوي .
    احمد : فعلاً , هي بنت جدعة .
    ساد صمت محرج قليلاً
    *فكر ياواد يا ايمو متقعدش ساكت كده .
    *ايه يا مني ؟انتي خرسا ليه؟ عمرك ماكنتي رخمة كده ,فكي شوية.

    مني: انا شفتها النهاردة .
    احمد :هي مين دي؟
    مني : شيري .
    احمد : اه فين؟
    مني : لمحتها عند البوابة الصبح.
    احمد التمعت عيناه , وقد اضائت فكرة برأسه
    احمد: لما تشوفيها تاني قوليلها اني عايزها ضروري , ولا اقولك رني عليا وانا اجي اقفشها.
    منى وقد فهمت مقصده وحاولت التهرب منه
    مني : اه حاضر, ان شاء الله
    * ايه ده , هي تصيع عليا.
    فقال مباشرة

    احمد: انتي معاكي نمرتي.
    شعرت مني انه اسقط في يدها فهزت رأسها نفياً ,فبكل بساطة مقصودة امسك تليفونها من بين يديها وسجل نمرته ورن على هاتفه وقال لها في "استعباط" تام
    احمد: اول ماتشوفيها رنيلي , انا همشي دلوقتي ماشي .
    وانصرف عنها وهي تكاد تغلى غضباً مما فعل
    * قشطة كدة.
    * ايه الواد البجح دا.




    الحلقة الرابعة

    كريم: مالك يا بني, سيب الموبايل مش هتتصل.
    احمد: هي مين دي الي مش هتتصل.
    كريم: ها هاي الي انت مستنيها.
    احمد: انا مش مستني حد يتصل ,وبعدين مين قال انها مش هتتصل ؟
    كريم : اهه يعني فيه حد هيتصل.
    احمد: وانت مالك اصلا ياغلس .

    منى :شيري ....شيري ..
    شيرين: مينوووو .
    اقبلت شيرين وقبلت منى على وجنتيها
    شيرين: انتي فين يا كلبة.
    منى: انتي الي مبتسأليش .
    وبعد ان قاربتا على انهاء حديثهما قالت منى
    منى: اه على فكرة , احمد امام عايزك ضروري .
    شيرين: ودا عايز ايه دا كمان ضروري كده .

    شيرين : انت ياواد انت.
    احمد: بنت يا شيرين , ازيك انتي فين؟
    شيرين: كنت مسافرة , ايه اخبارك؟ عايزني في ايه؟
    احمد : عايزك ايه؟
    شيرين :انت مش قلت لمني تبلغني انك عايزني ضروري .
    احمد: لا انا .......أهههه....لا ولا تحطي في دماغك.
    شيرين : ايمو .... جري ايه , انت هتعط من ورايا؟
    احمد : ههه.. لا يا بنتي مفيش حاجة.
    شيرين: احمد يا امام انا بتكلم بجد ابعد عن مني دي بنت ناس.
    احمد: منى ايه وعيال ايه يا بنتي انتي , وبعدين ايه يعني بنت ناس هو انا الي كنت اعرفهم ولاد ايه.
    شيرين: لا دي مؤدبة ومش حملك لو فيه حاجه في دماغك ياريت تطلعها لو سمحت.
    احمد: يا بت بجد مفيش حاجة.
    شيرين : اصل انا مش عرفاك , ايه مالك؟ ايه الي هيموتك عليها كده , انها مؤدبة , وحياة ابوك تخليهالي كده دي امانة.
    احمد: يعني ما هو انا لو مستلمتهاش هيستلمها غيري , هي داخلة كلية شرعي؟؟.
    شيرين: ايمو ... عشان متخسرنيش , شوفلك حدوتة تانية اليومين دول.
    احمد: انا اقدرارفضلك طلب ياقمر.
    سارة : مين دا يا بنتي الي اداكي نمرته انتي بتهزري, دا واد تنك جدا وما افتكرش انه هيديكي رقمه.
    منى: والله العظيم اخد موبايلي من ايدي كده بالظبط وكتب نمرته , اتصلك بيه يعني عشان تتأكدي.
    سارة: اكيد عشان كان عايز شيرين في حاجة , وعشان كده بس عمل كده.
    منى: يا بنتي كان باين اوي انها حجة, انا مش هبلة.
    سارة : طب وانتي عملتي ايه بالنمرة؟
    منى: مسحتها اول ما مشي .
    سارة: يخرب عقلك انتي اتجننتي .
    منى : يعني كنتي عايزاني اعمل ايه يعني؟
    سارة : معرفش بس مكنتيش تعملي كده .
    سكتت مني قليلا ثم قالت
    منى : بس انا حفظت النمرة قبل ما امسحها

    *جبت جون ياواد يا ايمو




    الحلقة الخامسة

    ما زادت تحذيرات شيرين احمد الا فضولا, ومازاده الفضول الا رغبة في التقرب من منى , ورغم وعده شيرين انه سيترك مني في حالها , الا انه قرر ان ينتقل بما بينهما الي قليل من الخصوصية , فقرر الاتصال بها.

    تسمرت مني امام تليفونها والهاتف يرن ,لقد تعرفت على الرقم جيدا, فقد حفظته رغم انفها ,ماذا عساها تفعل؟؟, ترددت قليلا قبل ان تصمت صوت الهاتف لتتركه وتبتعد.

    لم ترد , ماذا افعل ؟, لا لليأس سأتصل مرة أخري ,مالذي سأخسره ؟ , ليس هناك شيء غير عادي , اني اتصل بها لاسأل عليها لا غير .

    لا ....غير معقول انه مصر, حسناً ...سأرد ,مالذي سأخسره؟ ,ليس هناك شيء غير عادي , سأرد لأعرف ماذا يريد.

    مني بصوت مرتعش
    منى: ....الو.

    احمد: مني ؟
    مني : ايوة مين معايا؟
    *انا هعمل نفسي مش عارفة
    احمد: انا احمد امام .
    *ايه الكسوف دا ياريتني ما اتصلت

    مني: اه ازيك ؟ اخبارك ايه؟
    احمد: الحمد لله انتي ازيك؟
    منى :تمام , ايه فيه حاجة؟
    قال وقد بدا عليه شيء من نفاذ الصبر والغيظ الي شعر به
    احمد: يعني هو فيه حد في الدنيا بيقول الو فيه حاجة؟

    مني :ههههه لا والله عادي انا بس قلت فيه حاجة.
    * خفي يا مينو شوية على الولد دا شكله ظريف
    احمد :لا يا ستي انا مش متصل عشان حاجة , انا متصل اسأل عليكي.
    منى:...............
    * اوباااا

    *ايه يابو حميد متسكتش حور
    احمد: مش انا النهاردة شفت ميرنا صاحبتك

    منى: اه .... بجد؟
    احمد: انتو هتطلعو الرحلة؟.
    منى : رحلة ايه؟
    احمد: العين السخنة , انتي مش طالعة , دي ميرنا قالتلي النهاردة انكو طالعين.
    وطبعا كان هو الذي ارسل كريم ليقنع ميرنا واصحابها واستغل الامر

    منى : مش عارفة ؟ هسأل ماما .
    *متزنش خليها تيجي منها.
    احمد: طب لوهتطلعي ابقي بلغيني عشان اظبتكو قبل العدد ما يبقي كومبليت .
    منى: اوكاي.
    احمد : ماشي يا موني , عايزة حاجة؟
    * اههه احنا فينا من موني
    منى : لا شكراً , سلام .

    احمد: ايه دا انتي عايزة تقفلي كده ليه ؟
    منى :...... مفيش , عادي.
    احمد: هو كل حاجة عادي, ما علينا هبقي اكلمك تاني, باي باي.
    واغلق السماعة وكلمة " هكلمك تاني ترن في اذنها.


    الحلقة السادسة


    قررت منى منذ حادثها ان تذهب الرحلة , ولكن , لم تكن تريد ان تبدو متلهفة , فآثرت الانتظار فترة حتى لا يبدو عليها ,ولكنها اخبرت سارة الامر.

    سارة: وانتي بقي مالك من ساعتها .
    منى : شايفاني بقي بتنطط من الفرحة ولا مالي يعني.
    سارة : لا , شايفاكي هتطقي كأنه قالك تعالي نتجوز عرفي , دا واحد كل الي عمله انه اتصل بواحده يعرفها من بعيد بيستهبل, عايز يلم عدد للرحلة الي هو مطلعها , مالك واخدة الموضوع كأنه شخصي اوي؟ , وكأنه مطلع الرحلة مخصوص علشانك.
    منى : انتي ايه؟ , بلدوزر محدش يعرف يتكلم معاكي ابدا.
    سارة: انا عشان بقولك الحق ابقي بلدوزر ,بدل ما تحمدي ربنا ان ليكي صاحبة خايفة على مصلحتك, طيب يا ستي انتي حرة, والرحلة بتاعتك دي انا مش طلعاها.
    منى : انتي بتهرجي , لا طبعا هتطلعي.
    سارة: طب والله منا طالعة وخلي ست ميرنا تنفعك.
    قبل الرحلة بيوم

    كريم: يا ابني كلمها اسألها هتطلع ولا لأ.
    احمد: قلتلك ميت مرة مش هتصل , مينفعش ,هو انا هتحايل عليها؟, وبعدين احنا مفيش بينا كلام اصلا الا من بعيد لبعيد.
    كريم:امال ايه بقي نرفزتك دي عليا من ساعة ما عرفنا من ميرنا ان احتمال هي بس الي تطلع؟
    احمد:انا مش متنيل متنرفز وبعدين ايه يعني ما عنها ما طلعت معادش الا عيلة كمان الي هتوجع لي دماغي.

    وانصرف عن كريم غاضبا.

    كريم يتمتم لنفسه

    كريم: لا ابدا ,لا متنيل متنرفز ولا كان هيضربني ولا حاجة.

    بعد قرار سارة انها لن تذهب الرحلة , اضطرت منى للامتثال ,بعد ان اقنعتها بأن من الافضل الا تنجرف لمشاعرها التي ستؤذيها ,وانها يجب ان تعود لعقلها وبالفعل قررت منى ان تنسى احمد ,وتقتنع بأنه لم يفعل شيئاً اصلا ليعلقها به ,وأن الأمر كله عادي , وماتتوهمه هو من نسج خيالها فقط, وأن مازرعه أخوتها الكبار فيها من الخوف من اصدقائها الشباب ماهو الا اوهام وتعنت من جانبهم ,وان الحياة في الكلية غير ما يفكرون به تماما, أوكأنهم لم يدخلو كليات من قبل؟, وانها لم تعد طفلة , انها فتاة كبيرة وتعرف حدودها جيدا.


    مر يوم الرحلة على احمد كسابق الرحلات,جميل ظريف ,بل والادهي انه مليء بالوجوه الجديدة , ومر عليه اليوم وقد نسي غضبه,بل نسي وجود مني اصلا.

    صحيح ان سارة قررت الا تفكر في احمد , الا ان عقلها الباطن كان ينتظر منه مكالمة يستفقدها في الرحلة, الم يتصل بها مخصوص ليدعوها , وتعب عقلها الباطن من التفكير طوال اليوم ,مما اوصلها لحالة من الانكار الشديد لما يحدث لها.

    *انت عبيطة؟, احمد مين دا الي بيفكر فيكي؟, اسمعي كلام سارة , مفيش حاجة من الي في دماغك اصلا, وبعدين مش انتي مش بتاعة الكلام ده, بتفكري فيه ليه بقي دلوقتي ؟؟؟ّّّّّ!!
    وقررت غلق الموضوع والالتفات لدراستها فقط.

    بعد هذا اليوم , عاد احمد ومني كل لحياته, صحيح ان منى تراه كثيرا في الكلية , وكيف لا ؟وهو مثل بخارالماء , الا انها قست نفسها واعانتها سارة على ذلك , اما احمد فكاد ينسي منى لولا انه كان يلمحها في بعض الايام , اما داخلة الكلية , اوخارجة , او عند الكافيتيريا , لكنه لم يشغل باله ان يتكلم معها.

    * والله انا عرضت عليها وهي الي رفضت, بتتنك على ايه انا مش فاهم, خلى الادب ينفعها, انا عمري ما اتحايلت على بنت , وبعدين البنات اكتر من الهم على القلب


    الحلقة السابعة


    شيرين: يا بنتي انتي بتدخلى الامتحان تكتبي الي تعرفيه سواء جالك او مجالكيش, المهم تملي ورقة الاجابة.
    منى : هو انا هستنا لما ادخل الامتحان؟, انا مش فاهمة حاجة اصلا , انا عايزة اخد درس ,وعايزة الحق دا معادش الا شهرين على الامتحانات, وخالد زميلي قالي ممكن يشرحلي , بس مش عارفة اعمل ايه.
    شيرين: ايه دا ماحنا اتنطقنا اهه وبقي لنا اصحاب ولاد .
    منى: لو سمحتى يا شيري ,دا ولد محترم جدا وبعدين دا دحيح الدفعة, وانتي عارفة كويس اني ماليش في الحورات دي.
    شيرين :طب بالراحة عليا شوية, ربنا يكملك بعقلك يا ستي ويبعد عنك الشيطان ......ييييه اهو جه.
    منى: هو مين دا؟
    شيرين: الشيطان.
    التفتت منى لتجد نفسها وجها لوجه امام احمد, نظر الي منى وقال محادثا شيرين
    احمد: شيطان ايه؟
    أ*ياه انتي لسه بتحمري , بس والله ليكي وحشة

    منى:....................
    م*حرام عليكي يا شيري بقي دا شيطان

    قالت شيرين
    شيرين: سيبك انت, كنت رايح على فين كده؟

    احمد : كنت بدور على كيمو مشفتيهوش؟
    شيرين : لا مشفتوش, الا صحيح يا ايمو , متعرفش حد بيدي دروس سنة اولي .
    نظر لمنى بنظرة خاوية وقال
    احمد: اعرف واحد صاحبي كان معانا, هو دلوقتي معيد, انتي عايزة تاخدي درس؟

    مني بصوت خفيض
    منى: اه, انا كنت بسأل شيرين اعمل ايه, بس انا ممكن واحد زميلي يشرحلي.

    أ* واحد زميلك , هو انتي لحقتي ,ماكنتي عاقلة, قال واحد زميلي قال
    احمد: لا لا لا, متخليش حد يلخبطلك دماغك , انا هظبطلك عند صاحبي دا وهبقي اكلمك اقولك, تمام؟

    م*مابلاش انت, انا ما صدقت نسيتك
    منى : ماشي ان شاء الله.

    احمد: يلا , عايزين حاجة؟
    شيرين: وهنعوز منك انت ايه؟
    احمد: ماشي يا غلباوية ,سلام.
    وبعد ان مشي التفتت شيرين لمنى واضعة كفيها في وسطها
    شيرين: وايه هكلمك اقولك دي ان شاء الله, انتو بتكلمو بعض؟

    منى: لا والله العظيم ابدا , هو مكلمنيش الا مرة يقولي على الرحلة وبس وعمرنا متكلمنا حتى في الكلية بعدها.
    شيرين: وبس؟
    منى: انا حلفت , انتي مش مصدقاني؟
    شيرين: مصدقاكي يا ستي......., والله انا نفسي انصحك بس خايفة تفهميني غلط.
    منى: لا قولي يا شيري براحتك.
    شيرين : اصل احمد دا انا اعرفه من اول ما حطيت رجلي في الكلية, كان لسه بيعيد تانية ,كان واد بايظ وكده , بصراحة عجبني اوي لانه مع كل دا كان جدع , وحصلت توقيعة كده من واحدة صاحبتي, وصلتله اني معجبة , كنا ساعتها مش اصحاب اوي , فبدأ هو يرسم عليا وبتاع , بس شوية كده , عرفت حكاية التوقيعة وقلتله اني مش في دماغي حاجة , وبقينا اصحاب من ساعتها , بس هو مبيبطلش رمرمة , انا مش قلقانه منه هو , انا خايفة عليكي انتي , ممكن تحطي انتي في دماغك حاجة وهو مش هنا اصلا.......
    منى تقاطعها بشدة
    منى: انا مفيش في دماغي حاجة.
    شيرين: اسمعيني بس للاخر, انتي لسة مش في دماغك حاجة, بس انتي خام ع الاخر , يعني مصيبة ,ممكن من ادبك تروحي في داهية , ومتفتكريش انا مش دريانه بيكي ,دانتي بتحمري لما بيكلمك.
    منى: هو الادب بقي عيب الايام دي؟
    شيرين: لا , مبقاش عيب ولا حاجة, بس عشان تتعاملي مع الناس لازم تكوني مصحصحة, يعني عندك سارة صاحبتك مثلا, انا شايفة انها مبقالهاش شهر ونص في الكلية وبقت اشهر من احمد نفسه, ومع ذلك محدش يقدر يتعدي حدوده معاها,ولا يقول عليها كلمة , وكل الناس اصحابها ,اهي هي دي الصحوبية الي كنت بقولك عليها,يبقي كل الناس اصحابك , بس انتي مش ملك حد.
    منى: انتي بتقوليلي الكلام دا ليه.
    شيرين: عشان انا بنت وعارفة البنات كلها بتبقي عايزة تحب وتتحب وانا نفسي حبيت واتحبيت واديكي شفتي الي حصلي ومن ساعتها الحمد لله , عرفت ان الطريق السليم مفيش احسن منو, وانا تعبت جامد بعد اسامة ,واحدة غيري كانت دورت على واحد تاني على طول عشان تملا الفراغ الي سابه, ودا الي بيحصل على طول البنت اول مابتسيب الولد بتبقي عاملة زي المدمنة مبتبطلش ولاد ,وهاتيلي اسم بنت سابت ولد وما ارتبطتش بعده , انا الحمد لله لولا انهم لحقوني بمحمود ودخل من الباب مكناش هنتخطب بعد اسبوعين ,وانا شفت , شفت انتي بتبصي لاحمد ازاي ,انا اكبر منك بسنتين صحيح, بس انا شفت كتير , وانتي بقي ودماغك , خدي بالك من نفسك غشان محدش هياخد باله منها الا انتي , والكلام دا مش على احمد بس , دا على اي ولد تاني يحاول يدخلك من الشباك.
    صمتت شيرين ونظرت لمنى التي كانت مشدوهة طوال المحاضرة التي قالتها شيرين , شعرت منى بان كل كلمة قالتها شيرين كانت صواب ,حتى ان عينيها امتلأت بالدموع.
    شيرين:ايه يا بنت يا هبلة انتي هتعيطي؟
    ومدت زراعها واحتضنت منى وقالت
    شيرين: يا عبيطة ,انا قصدي افهمك.

    مني من بين دموعها
    منى: انا فهمت والله فهمت.


    الحلقة الثامنة

    فاقت منى قليلا بعد كلام شيرين , وقررت للمرة الثانية ان تنسي احمد "قال ايه" , واصبحت حتى تنساه تجاهد نفسها كي لا تفكر به, وبهذه الطريقة تضاعف تفكيرها فيه, لان ان تحاول التوقف عن التفكير بأحد فانك تبذل مجهود اكبرمن ان تفكر فيه , ونخرج بذلك من الامر ان منى نست احمد به.

    احمد: متعرفش نمرة الواد وائل عبد الكريم؟
    كريم : ليه؟, والله انا لو من الواد دا معرفكش تاني.
    احمد: ماهو مش انا الي هكلمه , انت الي هتكلمه.
    كريم: وحياة امك ؟ ليه بقي ان شاء الله.
    احمد: مش عشاني والله , كنت عايز احجز عنده درس.
    كريم: ليه؟ ناوي تختصر وتاخد الكلية م الاول؟

    احمد: مش طالبة ظرف, مش ليا يا ظريف دا لمني.
    كريم: على اساس لما هتقولي منى هفهم , منى مين يابني؟.
    احمد: قريبة شيرين.
    كريم: انت رجعت تاني؟؟,مش كنا خلصنا.
    احمد: ايه يابني انا بعمل خدمة لشيرين.
    كريم: على ماما ,ومن امتى بقي الحنية دي؟,من ساعة ماقلبتك ولا من ساعة ما مطلعتش الرحلة ؟.
    احمد: بقولك ايه اطلع من دماغي , هتتصل ولا لأ؟.
    كريم: هتصل عشان خاطر شيرين بس, وعشان خاطر الواد الي سيبته صاحبته الغلبان دا بس.
    احمد: تلاقيه هو نفسه نسي , انت لسه فاكرلي يا كيمو, اخص عليك.
    كريم: ولما هو نسي , ماتكلمه انت ياخويا.
    احمد: اللهم طولك ياروح هو انا معرفش اطلب منك حاجة ابدا الا لما تطهقني كده.
    كريم: لأ وعلى ايه , هكلمه, بس انتي متزعليش مني يا قطة.
    احمد: طب يا روح امك خلص.
    كريم: طيب متزقش.

    منى: انتي عارفة يا سارة احسن حاجة اني لما قررت انسي احمد دا خالص, جيت على نفسي اهه وشلته من دماغي, يعني خالص ,بجد, اه.
    سارة:..................
    منى: انتي مبترديش عليا ليا؟
    سارة: عشان دي عاشر مرة تقوليلي الكلام ده من الصبح , دا غير انك قولتيهولي امبارح في التليفون , بالله عليكي انتي كده نسيتيه؟.
    منى: اه ... طبعا....انا مبفكرش فيه خالص.
    سارة : لا ابدا ... اصل هو انا الي بحب اجيب سيرته , بحب اتكلم عنه , وماليش سيرة غيره م الصبح, الله يسامحك يا شيخة انتي واحمد بتاعك دا.

    كريم: على فكرة,كلمتلك الواد ,وطبعا مجبتش سيرة سعادتك .
    احمد: مشكوريا سيدي.
    كريم : وانت بقي عايز ايه من منى دي؟
    احمد: ولا حاجة اهي حدوتة جديدة .
    كريم: هي البت حلوة بس, شكلها مش بتاعة بمب وفراقيع.
    احمد: لا يا سيدي , هي بتاعة بمب وفراقيع, مشفتش لما قالتلي واحد صاحبي هيشرحلي, وبعدين لو مكانتش كده مكنتش ردت عليا لما اتصلت بيها, انت بيدخل عليك الكلام دا, دا تقل ,وبكرة هوريك.
    كريم: طب ولو طلعت مؤدبة بجد يا فالح.
    احمد: وانا هخسر ايه يعني , لو كانت مؤدبة خير وبركة اهو حتى الواحد ينضف, وان كانت بتتقل هوريها هي بتتقل على مين.
    كريم: ماهي لو مؤدبة اصلا مش هترضى تصاحبك.
    احمد: يا حبيبي كل بنت ليها سكة, لما نشوف دي سكتها ايه.
    كريم: ربنا يسترعلى البنت.
    احمد: سيبك انت من السيرة دي, هنسهر فين النهاردة؟

    الحلقه التاسعه




    منذ هذه الحلقة يتبلور دور الشيطان في اذهان كل من منى واحمد ويظهر في كلامهم مع نفسهم"

    م*هه وبعدين , هتفضلي متنحة للتليفون كتير , متردي , هيكون عايز ايه يعني؟, هو مش قال هيكلمك , وانتي مااعترضتيش , مالك بقي؟
    لا لا , احنا مش اصحاب عشان نتكلم في التليفون, وبعدين انا اصلا ماسحة نمرته ,هو لو صاحبي كنت سجلت النمرة تاني
    وهو حد قال حاجة؟ , الراجل كتر خيره بيعملك خدمة , وانتي بكل قلة ادب مش عايزة تقبليها, ولا حتى تردي عليه ترفضيها بالذوق
    هو لو فيه حاجة مهمة هيتصل تاني ,صح؟
    اهو بيتصل تاني اهه, ردي بقي ,دا اكيد فيه حاجة ضروري, اقولك , ردي واعرفي الموضوع واقفلي على طول,بالزوق برضة يعني لو حب يحور قصري
    صح, وهو ايه الي هيجري يعني , انا هرد ومش هطول.


    أ*متردي بقي , هفضل ارن كتير , اوفففف ,..................تررن تررن, يعني اعمل ايه عشان تردي؟, الله يقطع البنات على سنين البنات الي قالين قيمتنا عليهم
    ماشي يا سيدي ع التقل , وعاملالي مؤدبة , دي مدوباهم اتنين, برضة وراكي , بتعمليهم عليا انا , اذا كنتي انتي مدوباهم اتنين فانا بقي مبعدش, وهتصل تاني اما نشوف اخرتها معاكي.


    مني: آ..ألو.
    م*..............

    احمد:السلام عليكو.
    أ*جامدة الدخلة دي

    مني: وعليكم السلام ورحمةالله وبركاته.
    م*...........

    احمد: ازيك يا مني؟
    أ*ازيك يا مغلباني

    مني: الحمد لله, انت ازيك؟
    م*انت هتحور, قصر

    احمد: اخبار القانون معاكي ايه.
    منى : زفت .
    احمد: على فكرة انا كلمت صاحبي الي قلتلك عليه , وحجزتلك عنده , بس كنت عايز اعرف اذا كانت المواعيد تناسبك.
    منى: يوم ايه وايه.
    احمد: فيه سبت واتنين وخميس , وفيه حد و تلات و جمعة.
    منى : انا ينفعني حد وتلات وجمعة.
    احمد: اوكاي هبلغه , واقولك على المعاد والمكان .
    مني : طيب ان شاء الله.
    احمد*ندخل على المهم
    احمد: يعني مش هتحتاجي حد يشرحلك .

    منى* اه..وبعدين بقي
    منى: لا ان شاء الله , اصل المادة دي غلسة اوي انت عارف.

    احمد: اه عارف مانا ذاكرتها سنتين ف اولي.
    منى: اه صحيح , منتا خبرة , مش كنت انت الي تدي دروس , دا حتى صاحبك الي بقي معيد مذاكرش المواد قد منتا ذاكرتها.
    م* انتي بتعملي ايه؟, قصري
    ايه؟؟ هو انا قلت حاجة

    احمد: ايوه , منا كنت ناوي ادي دروس بس مستني اما اعيد رابعة عشان ابقي ذاكرت كل سنة مرتين .
    أ* الله؟؟ , ماحنا بنعرف نهذر زي الناس اهه

    منى: طب مش لما تنجح تالتة الاول .
    احمد: لا ماهو مش معقول ادبلر التالتة , دانا حتى ابقي دكتوراة في المواد.
    منى: هههههههههه
    احمد*انزل بالتقيل
    احمد: على فكرة صوت ضحكتك حلو اوي في التليفون .

    مني : ...شكراً.
    م*انتي بتعملي ايه لسه على التليفون؟, اقفلي.

    احمد: لا, انا بتكلم بجد, او يمكن انتي مبتضحكيش معايا كتير في الكلية , دانتي بتكشري حتى لما بتشوفيني.
    منى:ايه الي خلاك تقول كده؟
    م* انا؟؟ , ابدا والله , انا بس ببقي مخضوضة.

    احمد: معرفش بحس انك متضايقة , عايزة تخلصي , كده.
    منى: لا ابدا, عادي يعني.
    م* اخلصي يا مني متحوريش

    أ* رجعنا لعادي , هتشلني ان شاء الله
    احمد: يعني العادي بتاعك انك تكشري , مع ان ضحتك حلوة اوي.
    أ* اتسبتي بأة

    مني: لا , ان شاء الله هضحك كتير.
    م*انت بتحمري ليه دلوقتي مش انتي الي مقفلتيش؟

    احمد: ياريت , وتسمعيني ضحكتك على طول .
    أ* اما نشوف اخرتها

    مني: .........
    احمد: انتي اتضايقتي؟ , انا مكانش قصدي احرجك على فكرة, انا اسف.
    أ*مثلي عليا مثلي

    منى: لا مفيش حاجة.
    م* ايه الي مفيش؟ , انتي هتستعبطي

    احمد: طيب يا ستي هبلغك ان شاء الله بالمواعيد اول ما عرفها.
    أ*يلا كفاية عليكي كده

    منى: ماشي .
    م*ايوه كده اقفل بقي

    احمد: يلا باي.
    منى: سلام.

    أ* اتسبتت يا معلم ,والله ولسه شديد زي زمان
    م* ايه الي انا عملتو دا؟ مكانش لازم احور, يارب سامحني انا اسفة


    الحلقة العاشرة

    منى: هو فين البيت بقي , يوووووووووووه.
    وقفت مني تكاد تبكي ,لثالث مرة تدور في هذا الشارع ذهابا وايابا, لقد اخبرها احمد ان هذا هو العنوان, وهي متأكدة ان هذا هو المكان الذي شرحه لها, برج الرحمة , امام محل ملابس اطفال كوكو بارك, ها هو المحل يحتل ناصية كاملة تطل على شارعين, اين برج الرحمة؟ , سألت الناس ,ولم تصل الي شيء, ماذا عساها تفعل؟.


    م*ياربي بقي , اعمل ايه دلوقتى؟,معادش الا عشر دقايق ,اتصل باحمد اسأله؟؟
    لااااا, اهو كلو الا دا ,احمد ايه ؟ انتي اتجننتي؟
    ايه هو الي لأ؟, امال هتعملي ايه يعني
    لا مش هتصل بيه ابدا, انا اخري معاه انو اتصل اداني العنوان في السريع وقفل , خلاص انتهينا
    اه واديكي تايهة اهه, خلاص بقي خليكي واقفة مكانك , وتعالي يوم التلات برضه اقفي مكانك
    يباااااااي , طيب هتصل بيه , بس هي المرة دي بس



    أ*اخييييرا , دانا بقالي نص ساعة مستني تتصلي , كل دا بتقاوحي نفسك
    احمد: السلام عليكم.
    أ*يا واد ياجامد

    منى : عليكم السلام , احمد بقولك ايه انا مش عارفة البيت فين؟
    أ*طب منا عارف
    احمد: بيت ايه؟

    م*دا وقت غباوة انت كمان
    منى : البيت الي فيه الدرس.

    احمد: اهههه, انتي فين دلوقتى ؟.
    منى: عند كوكو بارك.
    احمد :هتلاقيه قدام المحل.
    أ*دوري من هنا لبكرة

    منى : قدامه ناصيتين ادخل من انهي شارع؟
    احمد: ناصيتين؟؟ لا انا مش فاهم حاجه
    *هههههههههههههههههه

    منى : منا مش عارفة ومفيش وقت.
    احمد: طب بقولك ايه , انا قريب من المكان ,خليكي في مكانك , عشر دقايق وهكون عندك.
    منى: لأ , انت بس قولي ادخل منين.
    احمد: ماهو انا الي فهمته من الي شرحلي المكان قولتهولك , بس انت استني, انا جاي , باي
    *استنيني بقي

    منى: آ...آآآآ... انت يازفت , قفلت؟, الله يحرقك.
    م*هعمل ايه انا دلوقتي ,انا كان ايه الي خلاني اتصل
    ياستي اسكتي بقي , الحق عليه انه جاي يلحقك , اظبطي انتي شكلك المبهدل دا واعدلي نفسك كده


    وصل احمد متمخترا , يكاد ينفجر من الضحك وهو يري منى واقفة كالتلميذ المضروب "علقة", ولا يبدو عليها انها فهمت شيئا من مخططه, وصل في الثامنة وعشر دقائق.
    أ* هههههههههههههههههههههههههههههه
    "مش قادر يتكلم من كتر ما بيضحك في دماغه"



    وقفت منى تنظر يمينا ويسارا , وعيناها لا تفارقان الساعة التي كانت تتحرك ببطء شديد بالنسبة لوضعها منتظرة احمد, وبسرعة بالنسبة لميعاد الدرس.
    م* اهه وصل , يادي الكسوف, لما نشوف هيحلها ازاي الفالح


    احمد: معلش اتأخرت عليكي.
    أ* انا قاصد الطعك

    منى: لا مفيش حاجه , عادي.
    م* دانا كنت هتشل بقالي ربع ساعة

    احمد: ادي ياستي كوكو بارك , ايه الي موقفك هنا بقي؟ ,البرج بعد ما نعدي العربيات , على الرصيف التاني.
    أ* ايوه ,قدام عنيكي يا عميا

    منى: رصيف تاني؟؟!! , انت مش قلت انه تاني شارع اول عمارة, قدام كوكو بارك؟؟.
    م*نعم ياخويا؟؟؟

    احمد:على الناصية , قدام كوكو بارك , يعني تعدي العربيات.
    أ* وكنت عارف انك غبية وهتفهميها على كيفك , زي منا عايز برضه

    منى وهي تكاد تنفجر غضبا
    منى: منا مكنتش عارفة ان قدام كوكو زفت فيه شارع رئيسي وشارع جانبي, طبعا مجاش في بالي اني اعدي الناحية التانية.
    م*انا اصلا مفهمتش منك حاجة ساعة ما شرحتلي

    احمد: معلش انا اسف مفهمتكيش كويس.
    أ*وانتي شربتيها ,هتروحي مني فين؟
    نظر احمد في ساعته متظاهرا الانزعاج
    احمد: احنا اتأخرنا جامد ,دي الساعة بقت 8 وربع.
    أ* قدامي يا فالحة

    منى: طيب بسرعة بقي.
    م* انا همشي معاه في الشارع لوحدنا ازاي دا , يا ارض انشقي وابلعيني

    مشت منى بجانب احمد وبينهم مسافة كبيرة وكأنهم لا يسيران سويا, بينما سار احمد لا يتكلم وكأنه لا يعنيه ان كانت تسير بجانبه او في شارع تاني ,وان كان يحاول اظهار نفسه بمظهرالمؤدب.
    وصلا للمكان في اقل من دقيقتين .

    احمد: اهه البرج .
    قرأت منى على مدخل البرج
    منى: برج الرحمة, اخيرا.
    التفتت منى اليه,وزفرت قائلة
    منى: انا مش عارفة اشكرك ازاي .......؟؟, شكرا بجد.
    م* مع انك لففتني السبع لفات بس شكرا

    احمد: تشكريني على ايه يا منى ؟ انتي عبيطة؟
    أ* انتي لسه شفتي حاجة
    وقبل ان ترد عليه استعدادا للصعود , سمعا اصوات لشباب يخرجون من المصعد , فالتفتا ينظران ناحية مصدر الصوت ,حتى وصل اصحاب الصوت اليهم
    احمد: حسان .
    صاح احمد وسلم على الشاب الاول , ثم على الفتاتين الاتيتين معه, بينما وصل مجموعة اخرى من الشباب ينزلون على السلم, وسلم معظمهم على احمد بينما منى تكاد تنكمش من الاحراج, لقد تعرفت علي معظمهم , وكيف لا وهم جميعا سنة اولى , اي زملائها بالكلية.

    م* يانهار ابيض, انا ايه الي بيحصلي ده , وقال انا الي خايفة حد يشوفني معاه في الشارع, يقومو يشوفوني في مدخل العمارة الي فيها الدرس بتاعي كأنه صاحبي وبيوصلني, يادي الفضيحة
    احمد: انتو كنتو عند وائل صح؟
    حسان: اه , مجموعة تمانية , بس هو خلص في السريع ,انتي كنتي طالعة يا مني ولا المجموعة الجاية؟
    لم يبد على منى انها تستطيع الكلام اصلا فقد كانت ممتقعة جدا, حتى ان احمد رد بدلا منها
    احمد: لا كانت طالعة المجموعة دي, هو نزلكو بسرعة ليه؟
    أ* هي هيجيلها سكتة قلبية اصلا ,هههههههههههههههههههه
    حسان: دا بس كان بيتعرف علينا وكده وبيظبط الدنيا وهنبدأ المرة الجاية.
    أ* طب منا كنت عارف انه بيعمل كده
    التفت حسان الي منى قائلا
    حسان: متخافيش يامنى مفاتكيش حاجة, بس تعالي المرة الجاية بدري ؟
    تململت الفتاتين الاتيتين مع حسان فقال
    حسان: ماشي يا ايمو , سلام انا عشان اوصل الجماعة , اشوفك في الكلية.

    ثم ضرب على كتفه وهو يغادر مسرعا قائلا وهو يبتسم
    حسان: متبقاش تأخرها المرة الجاية , سلام.
    وقع قوله على منى كالصاعقة التي افقدتها النطق.

    م*هي مين دي الي ما يأخرهاش ؟ّّّّّ!!! , يا نهار اسود ومهبب
    أ*ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

    التفتت احمد الي منى بعد رحيل الجميع وهو يجاهد للسيطرة على ابتسامة تقاوم شفتيه, محاولا ابداء الاسي على وجهه
    احمد: انا اسف يا منى بجد, فاتتك الحصة دي.
    أ*المرة الجاية مش هأخرك , ههههههههههههه

    منى كالمصدومة
    منى: انا عايزة اروح.
    م*روح يا شيخ الله يسامحك
    احمد: حاضر ,تعالي اركبك تاكسي
    أ* انا قلتلك مش هتيجي بمزاجك هجيبك غصبن عنك
    منى: لا شكرا , انا هعرف اركب تاكسي.

    م* ابعد عني الله يسترك, كفايه كده
    احمد : طيب براحتك,انا همشي , سلام.
    أ*براحتك يا مزة , بس انتي خلاااااص, كل الناس عرفت انك تبعي , كفاية عليكي كده النهاردة لحسن تموتي مني
    منى:.........
    م*انا ايه ياربي الي بيحصلي ده
    التفتت منى واختفت من امامه بسرعة وكأن شبحا يطاردها بينما توقف هو يراقبها معجبا بنفسه, وكيف ان الامر كله حدث كما خطط له تماما.
    أ*خلاص ياموني , هانت , اصل هتعملي ايه والحكاية لابساكي لابساكي؟, مسيرك هتسلمي, والزن على الودان امر من السحر , منا هجيبك هجيبك يامدوخاني
    م*................................................ ...........
    " عاجزة عن التفكير تماما من الصدمة "


    الحلقة 11

    بعد حادثة الدرس , اصبحت منى في وضع لا تحسد عليه, على الرغم من ان الوضع كله كان عاديا, وانها كان يكفي ان تنكر او لا تتحدث في الموضوع فينسى وحده, الا ان شعورها الداخلي بالذنب كاد يقتلها, فتضاعف لديها الاحساس بان الدنيا كلها علمت ما بها , فكان كلما سألها احد عن احمد او مر اسمه على اذنيها تعصبت وتغير مزاجها واستشاطت غضبا, وما كان كل ما تفعله الا تأكيدا بالنسبة للناس لما يقال عنهما.
    اما احمد , فكان كالذي اصاب هدف بعد طول انتظار, صحيح انه لم يكن هدفا بالمعنى المعروف الا انه كان اول طرقة على لوح الثلج , واول تنفيذ عملي لخطته لايقاع منى, فقرر اكمال جولته وذلك بتجاهل منى طالما كانت وسط اصدقائها والتقرب منها كلما اختلت بنفسها , وان صدته فقد يبدو من بعيد انه تخوفا منها ان يراهما احد سويا.


    سارة :هتفضلي لحد امتى مبوزة, ماخلاص الي حصل حصل وعدا عليه اسبوع كمان.
    منى: انا مش مبوزة , وبعدين انا مش متضايقة عشان كده.
    سارة: طب ممكن افهم انتي بقيتي رخمة ليه؟ ,مش ترحمينا بقي.
    منى: انا مش رخمة ولا حاجة ,اديني بضحك اهه, هيهيهيهي.
    سارة: ثصدقي استرخمتك اكتر, ..........بقولك ايه , ايمو جاي , اسبتي بقي ومتجريش , انتي واقفة معايا , خليكي راجل.
    منى: لا ياسارة ربنا يخليكي , سيبيني امشي, انا مش هقدر اقف معاكو.
    سارة: يا منى كده مش هينفع حلي مشكلتك بانك تواجهيها.
    منى: معلش ياسارة , اكيد هواجهها بس مش دلوقتى , انا همشي وابقي اكلمك لما اروح ,سلام.

    أ* الساعة 11 الا ربع , مش دلوقتي استني شوية كمان , خليها تبقي لوحدها ,هانت يا منى , انتي على اخرك
    ,اهي بقت 11 اتصل بقي


    م* استغفر الله العظيم, ودا بيتصل ليه دا بقى دلوقتى؟
    ردي
    نعم؟ لا طبعا
    انتي خايفة من ايه ؟ مش سارة قالتلك واجهي مشكلتك اهي المشكلة جاتلك لحد عندك عشان تواجهيها , وبعدين انتي لوحدك مفيش حد شايفك, ردي واخلصي من الموضوع دا كله بقي
    يعني ارد؟؟؟,.....اووووف, طيب
    منى: السلام عليكم.

    احمد: وعليكم السلام , ازيك يامنى؟
    أ* بالراحه علينا شوية يا ست منى

    منى: الحمد لله....................؟؟؟؟
    م* خلص بقي عشان انا مش طايقاك

    أ*شكلها هتشتمني , اما ادخل في الصميم على طول ,عشان ابان اني واضح وصريح
    احمد: بصراحة يامنى انا فكرت كتير قبل ما اتصل , وكنت تقريبا مش هتصل , بس كان لازم اقولك.

    منى:.....................
    م* ياتري ايه الموضوع؟؟؟

    احمد: انا بصراحة حاسس انك بتتهربي منى , وحاسس اني عارف ليه, لو دا كان بسبب كلمة حسان, فانا حبيت اقولك انا اسف لاني احرجتك من غير ما اقصد , وانا مستعد اعمل اي حاجة عشان اعتذر , انا لاحظت اني لما باجي جمبك بتهربي منى كاني عفريت, لو يريحك اني مقربلكيش خالص في الكلية ,انا مستعد, انا بس محبتش يبقي الي بينا ينتهي كده , احنا برضه "اصحاب" قبل كل حاجة, وانا يهمني مصلحتك وراحتك.
    أ*انتي لومتسبتيش بعد الكلمتين دول ابقي انا حمار و تبقي انت بت حديد

    م*هو انا كنت قليلة الزوق معاه للدرجة دي؟؟؟,انا شكلي مزعلاه اوي
    منى: بصراحة يا احمد, انا كنت اتضايقت شويه بس هو مفيش حاجة ,وانا فهمت اصحابي ان مفيش حاجة , وهو اصلا مفيش حاجة, مش كدة؟

    م* ايه الي انتي بتقوليه دا؟
    أ* بالله عليكي انتي مصدقة نفسك اصلا
    احمد: طبعا مفيش حاجة, بس انا كنت خايف ان الي حصل يأثر على صحوبيتنا ,وكنت خايف تتجاهليني , بس الحمد لله انك فاهمة الموضوع صح , انا عن نفسي استريحت لما كلمتك , يارب مكنش تقيل عليكي.
    أ* معلم وهتفضل طول عمرك معلم , قفل انت بقي خليها هي الي هتبقي ميته عليك

    منى: لا ابدا والله , لا تقيل ولا حاجة, انا برضة استريحت انك فتحت الموضوع.
    م* ايوة كده واجهي مشكلتك زي ما سارة قالت

    احمد: طيب , مع السلامة بقي , عايزة حاجة؟
    أ* عايزة مقفلش طبعا

    م* ايه دا تقفل ايه , انت متضايق منى للدرجة دي , ماشي , ملحوقة
    ايه يا مني اتلمي , انت عايزة تكلميه ليه؟
    منى: لا شكرا, مع السلامة.
    واغلق دون كلمة اخرى.


    أ*البت دي انا مش فاهملها ناصحة ولا مؤدبة ولا صايعة ولا ايه بالظبط, تفتكري انتي بجد مؤدبة يا منى ؟ , هو لسه فيه بنات مؤدبة اصلا, بس دي لو طلعت مؤدبة تبقى لقطة يا واد يا ايمو, ومستعجل على ايه بكرة نعرف, بس لو طلعتي مؤدبة , محدش هياخدك غيري
    م*كويس انه اتصل , انا دلوقتى استريحت , مادام هو مش مكبر الموضوع , انا هكبره ليه , وبعدين دلوقتى نقدر نرجع "اصحاب" تاني , ومفيش مشكلة اني اكلمه في الكلية , عادي , زيه زي اي حد, انا كنت بعامله ايه زيادة يعني؟ , باخده بالحضن؟
    " هي في دنيا وهو في دنيا تانية خالص"




    الحلقة 12

    وقف احمد مراقبا منى من بعيد, لم يرها هكذا من قبل , متفتحة كالوردة وسعيدة , تتحرك بين الفتيات في سرور, لطالما رآها مكتئبة او خجلي, ولكن لم يكن يشغل باله بملاحظة انفعالاتها حين لا يكون هو محيطا بها , ولم يسبق له ان رآها مشرقة هكذا, انتفض احمد, لقد ارتعب مما يحدث له .
    أ* جرى ايه ياسي ايمو انت بتعمل ايه؟ , لا, احنا ملناش في الدور دا , احنا بتوع خفيف خفيف , اه , بلا حلوة بلا لذيذة , طلعها من دماغك , لو هتشغلك اوي للدرجة دي يبقي نخلع من اولها
    لا , تشغل مين ياعم عيب عليك دانا ايمو برضه , هي بس غريبة شوية
    لا يا حبيبي ماغريب الا الشيطان , انت بيخش عليك الكلام دا, كلهم زي بعض ولا انت نسيت
    مانستش ولا حاجة , بس دي لازي البنات الي عرفتهم ولا حتى زي صافي
    بقولك ايه ,كان كفايه عليك صافي اوي , ونتعلم بقي ونتلم ونعرف ان طنطا زي فرنسا , كلهم عجينة واحدة
    بس دي .... مش عارف ....بص كده..... شكلها .... يعني حاجة تانية
    بلا تانية بلا تالتة , انت هتضيع نفسك عشان بنت , فوق كده ياسي ايمو وخش عليها واثق من نفسك
    عندك حق بلا كلام فاضي
    ايوه كده, قال شكلها قال


    اقترب احمد من موقع منى وصديقاتها , وهو يفكر , هل ستصده بعد ما قدم من اعتذارات؟ .
    التفتت منى فاذا باحمد بجانبها فأشرق وجهها بابتسامة , وقد عهدها مرتبكة دائما , الا انها بدت اليوم اكثر هدوئا وثقة.

    منى: ازيك يا احمد؟.
    أ*مبحبش حد يقولي احمد, قوليلي ايمو زي الناس متعمليش فيها مرتبطين
    احمد: الحمد لله , ازيك انتي؟.

    منى: تمام.
    وعاد الجميع للحديث , فانتحى احمد بمنى في حديث جانبي .

    احمد: اخبار الكورس ايه؟ الواد وائل بيفهم ولا....؟.
    منى: اه , الحمد لله , احنا لسه في الاول بس ربنا يستر نلحق نلم المادة قبل امتحان الترم.
    احمد: لو عايزة بجد حد يذاكرلك, البت شيرين ممكن تقسملك المادة وتساعدك فيها.
    منى: وعلى ايه , احنا متابعين كويس مع استاذ وائل.
    وبينما يتحدثان ,اقترب منهما شاب رقيع يتغنج في طريقة كلامه.

    ميمي: هاي منى , ازيك؟ , هاي يا ايمو.
    منى: ازيك يا ميمي؟.
    م*ودا وقته

    أ*ازيك ياخويا , ودا يطلع ايه دا
    احمد:.................

    قال لمنى بطريقة الكلامة المتهدجة المغنجة.
    ميمي:منى ,انتي ندلة
    .
    منى: ليه كده؟
    ميمي: انتي مش قولتي هتحولي معانا مجموعتنا , وطنشتي خالص, اخص عليكي بجد.
    م* انت ايه الي بتهببه دا,الله يخرب بياك هي ناقصة مياصتك
    ارادت منى ان تجيب الا ان سبق احمد بالرد في لهجة تحمل شيء من العدائية .

    احمد: على فكرة مينفعش انك تحول مجموعة عند وائل , مبيرضاش.
    أ* شيل نفسك وغور من قدامي,بدل ما اقلع الجزمة واعدلك بيها

    منى : معلش يا ميمي , المرة الجاية مش هحجز الا معاكو.
    أ* يا سلام انتي كمان
    منى تحاول ان تغير الموضوع.
    منى: انت عيان ولا حاجة , شكلك نايم ع الاخر.
    م* ولا انت طريقة كلامك بقت مايعة زيادة

    قال بدلع .
    ميمي: اه , خالص, انا من التوهان الصبح لبست تي شيرت اخويا الصغير حمادة.

    أ*تي شيرت اخوك الصغير ولا كومبليزون مامي
    منى: ياحرام .
    أ* ياحرام ايه انتي كمان , هضربك قلمين
    نادت على ميمي فتاة , فاشار لها برأسه ,ثم التفت اليهما.

    ميمي : انا همشي بقي يا مونى , باي يا ايمو.
    منى: باي.
    أ*امشي يلا يابن ال.................., مونى دي خالتك

    أ* مالك ياايمو , انت قالقني على فكرة , متفكرش كتير بقي وارحمني
    لا , انا مش بفكر ان فيه حاجة لا سمح الله, انا بس خايف لا البنت تضيع منى ,الصبيان كترت حواليها , ولو شاورت عقلها هتلاقي انها حلوة وظريفة وان فيه ناس كتير احسن منى
    اوعى تقول كده, هو فيه احسن منك؟؟, دانت ايمو الي مصمص السمكة, حتة بت مفعوصة زي دي هتخوفك؟,ولا انت ميمي خوفك؟
    ميمي مين دا ابو لبانة , دانا كنت هاكله, الواد كان ناقص يحط ايده في ايدها وهو واقف , ميمي ايه وبتاع ايه
    لا انت تجمد كدة وتوريني الايام الجاية هتجيبها ازاي , متشغلش بالك بحاجات تانية
    منا خلاص اخري كدة , عمري ماطولت مع بنت بالشكل دا, الا صافي طبعا, وبعدين انا خايف على نفسي زي ما بتقول, انا بقول سيبني منها , وبعدين لو شيرين او حد من الشباب عرف هيستنقصني , كلهم بيحترموها اوي , ومش اصول اعط مع قريبة حد منهم
    سيبك منها ازاي , انت عبيط؟ , انت تكمل زي مانت , وتسكت متجبش سيرة لحد, وبعدين ادخل عليها دخلة صح اليومين الجايين , وبس , انشا الله تسبت لنفسك انك لسه زي زمان , وبعدين تفك
    يعني انت شايف كده
    طبعا, انت عمرك ما طلعت من حدوتة خسران , اوعى تخسر المرة دي
    عندك حق, انا هكمل والي يحصل يحصل


    الحلقة 13

    توقفت منى عن لوم نفسها كلما رأت احمد , او عن التردد في الرد عليه في التليفون, فقد كان لا ينفك يتصل بها لاسباب عجيبة, فمرة يريد رقم شيرين الذي فقده, ومرة يسألها عن موعد عيد ميلاد سارة, ومرة يسأل عنها هي, وكأنها اعتادت مكالمته, وقد اطمأن عقلها تماما ان هذا شيء عادي , وان ملاقاته في الكلية صارت مهمة شبه يومية , فكانت تلاقيه بابتسامة او كلمة او سلام , ولم تعد تهرب وترتبك مثل الاول , وقد تخدر قلبها تماما مقتنعا بان الامر مجرد عادة, وان كانت تقر في باطن نفسها بانها اخيرا وجدت من يسأل عنها ويهتم بها ولو قليلا.
    اما احمد فقد كانت خطته تسير على اتم مايرام , فهو لم يعد يلاقي صدودا من منى, الا انه تجنب في هذه المرحلة التحدث تماما عن اي مواضيع شخصية , حتى لا ترتاب فيه, بل صار لا يتصل بها الا بسبب معين , وقد لايطيل بالمكالمة , الا انه كان كل هدفه جعلها تعتاد على وجوده في حياتها, ويحاول قدر الامكان يبدو بمظهر الرجل المشغول بمصلحتها, "وكأنها أخته" , وقد تعمد تكرار بعض الكلمات ك"عيب يا منى دا انتي اختى" ,او"احنا اصحاب يابنتي فيه ايه" وكان ذلك كلما اراد ان يقدم لها خدمة , ومع العلم ان الشباب لا يقدمون خدمات لاخواتهم.
    ذات يوم رأي مؤمن أخو منى الكبير رقم هاتف احمد على تليفونها فسألها ,وقد اعتاد ان يقلب في هاتفها

    مؤمن: مين ايمو دي؟
    ارتبكت منى قليلا, ثم قالت
    منى: دي ايمان واحدة معايا في الكلية.
    ثم اخذت موبايلها من يده ودخلت غرفتها واغلقت عليها.
    م* ايه الي انتي عملتيه دا؟, كذبتي ليه؟, مكانش فيه داعي تكذبي
    وتقوليله ليه؟ , وهو يسألك ليه اصلا؟, هو كل شوية تفتيش؟ , انتي المفروض يكون ليكي خصوصيتك, انتي بنت ودي حرية شخصية
    بس انا عمري مكذبت عليه , ومكانش له لازم اصلا اكذب , مفيش حاجة
    انتي بتستهبلي , عايزة تقوليله دا صاحبي الاكبر منى , ولما يفتح اللوج ويلاقيه هاريكي مكالمات
    بس عادي منا كل مايسألني على نمرة ولد على موبايلي بقوله
    دا لما يكون قدك , او اصحابك من المدرسة , بس مش احمد
    طب ولما يشك؟,ولا يسأل شيرين؟, اعمل ايه انا ساعتها بقي؟
    ماهو الي هيخليه يشك ,غباوتك دي, وانتي ايه الي يخليكي تقولي لحد؟, مفيش حاجة عشان تحكي, انتي عايزة تشككيهم فيكي ع الفاضي, انتي بتدوري ع المشاكل وخلاص؟,ولا تقولي لحد خالص , لا شيرين ولا سارة ولا مخلوق يعرف , انتي كبرتي , ومن حقك تحتفظي باسرارك لنفسك, خليكي كده مصحصحة, محدش هيخاف عليكي الا انتي
    يعني , مقولش لحد خالص؟؟؟
    خاااالص ,خالللللص


    احمد: الو منى؟ ايه الاخبار.
    منى : الحمد لله .
    احمد: صوتك عامل كده ليه؟,مالك؟, انتي عيانة؟؟.
    منى : اه , من امبارح وانا عندي برد,اخنفيت صح؟؟.
    م*حد يقول لولد اخنفيت؟؟ مش تمسكي لسانك؟

    احمد: لا دا انتي شكلك تعبانه خالص ,بتاخدي دوا؟.
    منى: اه معتز جابلي دوا وهو راجع من صلاة الجمعة .
    أ*هو النهاردة الجمعة ؟, ودا مين معتز دا كمان؟

    احمد: معتز ؟ , دا اخوكي الكبير؟.
    منى: لا , مؤمن الكبير , معتز اكبرمنى بتلات سنين.
    احمد: دا الي في صيدلة المنيا؟.
    منى: اه .
    أ*اكيد اصغر منى
    احمد: هو نازل كام يوم؟.

    منى: هيقعدله اسبوع عشان العيد الكبير ويرجع تاني.
    عطست منى اثناء الحديث ثلاث مرات على التوالي , ولما اعادت السماعة على اذنها سمعت احمد منخرطا في الضحك فقالت.
    منى: انت بتتريأ عليا؟؟.
    احمد: لا , يرحمكم الله , بس حاسبي تعديني, انا هقفل عشان شكلك كدة مش قادرة تتكلمي .
    م*ليه كده , خليك تسليني شوية , دانا زهقانه من الصبح مقمتش من على السرير
    منى: ايه ده ,خايف تتعدي؟.

    احمد: لا , انتي اي حاجة منك حلوة , حتى العيا , بس انتي شكلك تعبانة بجد .
    منى: ماشي ياسيدي, روح قبل ما اعطس تاني.
    احمد: سلامتك يا قمر ياريتني كنت انا.
    م*...............
    منى: باي باي.

    احمد: باي يا جميل.
    بعد ان اغلق احمد التليفون قرر الارتقاء بخطته للمرحلة الثالثة , فانتظر حوالي نصف ساعة ثم ارسل لها رسالة على التليفون
    "سلامتك يا موني , لو اقدر كنت اكون انا مكانك كنت اخدت منك العيا , شدي حيلك , عشان نرجع نشوفك تاني"
    تلقت منى الرسالة قبل نومها, فابتسمت وشعرت بالسعادة وغالبها النعاس , ونامت تحلم باحمد.
    اما احمد , فشعر باقتراب نجاح خطته ,وان صبره لم يكن بلا جدوي , وقريبا جدا ستقع منى في يده , وساعتها يرتاح




    الحلقة 14

    صبر احمد , وكان لصبره هدف, بعد هذه الرسالة كان يجب ان يتركها قليلا تتفاعل, وبعد ان عودها على مكالمته كل يوم , بدأ بشغل نفسه باشياء اخرى , حتى يمتنع عن الاتصال بها, وكأن دوره انتهى كمهاجم, وبدأ برمي الكرة بملعبها هى, سينتظر الايام المتبقية حتى العيد , ولن يتكلم ثانية , ليرى ماذا ستفعل هي.
    اما منى فمر عليها اليوم بسنة, سنة كاملة بشهورها واسابيعها , انتظرت في كل ثانية اتصال احمد , لاي سبب ولكل سبب, انه لم يتصل منذ مرضها, وها هي تعافت , ولم يطلب ليطمئن عليها؟, الم يقل انه على استعداد لاخذ المرض بدلا عنها, ما الذي حدث؟, لماذا يتجاهلها بهذا الشكل, ومالذي يقصده بهذا الصد؟ , وبسبب مرضها لم تذهب للجامعة, و لم يعد هناك سبب للذهاب فالجميع شبه ممتنع بسبب الايام السابقة للعيد وصيام العشر الاوائل من ذي الحجة, والوقفة اجازة رسمية,وكأن لا يوجد شيء اخر لمنى لتفكر به, صار سكوتها قلق, وكلامها تساؤل, جتى انها منعت نفسها مئات المرات من التحدث عنه امام شيرين او سارة او ميرنا او اي حد, وان كانت تمنت ان يذكره احد حتى ترتاح, اين انت يا احمد؟


    م* وبعدين يا احمد ؟ , بقالنا كتير قوي متكلمناش , تلات تيام بحالهم
    مش تطلبي تسألي عليه انتي, افرضي كان حصل حاجة
    لا , لو كان حصل كنت عرفت , انا بكلم البنات كل يوم ومحدش بيجيب سيرة, ومينفعش اطلبه انا لا , عيب
    هو ايه دا الي عيب؟,هو انا بقولك اطلبيه قوليله بحبك, انا قلت اطلبي اسألي عليه , عادي يعني انتو اصحاب , مانتي اتصلتي بخالد الاسبوع الي فات لما رجله اتكسرت
    طيب دا و رجله اتكسرت, وبعدين احمد وضع تاني, مينفعش اتعامل معاه بعفوية, لحسن يفهمنى غلط
    مين دا الي يفهمك غلط؟, على فكرة انتي مش في دماغه اصلا, مش عشان بيكلمك كل يوم يبقي خلاص, واقع فيكي, دا هو الي طبعه كده بيسأل على الناس, وبعدين انتي تطولى اصلا انه يبصلك, دا انتي عبيطه وخيبة, ما البنات حواليه كتير, طلعى من دماغك المواضيع الخايبة دي, وفكري عادي كده, متبقيش قديمة اوي كدة


    أ* ياتري يا موني عاملة ايه؟, انا في دماغك ولا نسيتي , بقالك تلات ايام , كفايه كدة ولا لسه؟, ياتري ايه الي في دماغك دلوقتى ؟, ابعت الرسالة دلوقتى ولا استنى؟
    متبعتش حاجة استني تطلبك هى
    وافرض مااتصلتش؟, انا عايز اخلص
    قلة صبرك دي الي هتضيعها منك ,يا راجل اتقل
    اتقل على ايه؟, دي البنت خام جدا, دا كان كفاية يوم واحد
    ولما هى خام وكفاية يوم , ما تصلتش ليه؟, دانت الي خام ,طيب ايه رأيك بقي ان البنت دي اصيع منك انت شخصيا, لانها مسبتاك انت جمب التليفون بدل منتا تسبتها
    تصدق عندك حق, طب والله ما معبرها الايوم الوقفة
    ايوه كده خليك راجل , قال خام قال


    انتظر احمد وهو يقاوم نفسه, حتى اليوم الموعود , وانتظر حتى منتصف اليوم ثم ارسل رسالة
    " كل عيد وانتي طيبة يا اغلى حاجة في حياتي ويارب تكوني بخير"
    أ*..........................؟


    تسمرت منى امام الرسالة طويلا, محاولة الوصول الى فهم منطقى للرسالة, وقد اقشعر بدنها كله من صراحة الكلمات, والتعبير البادي فيهم , وظلت تقرأها مرارا وتكرارا, ماهذا؟؟.
    م*دا ايه دا بقى؟؟؟, انا مش فاهمة حاجة, الواد دا بيشتغلني ولا ايه
    ويشتغلك ليه ما الكلام واضح اهه قدامك
    واضح منين؟, انا مش فاهمة حاجة
    ايوه , خليكي غبية كدة لحد ماتضيعي منك الواد
    اضيعه منى ازاي, انا اصلا معملتش حاجة, ليكون بعت الرسالة دي غلط ؟, والمفروض تروح لحد تاني؟
    ممكن , وممكن تكون جايالك انتي, شوفي هتعملي ايه عشان تتأكدي
    وانا مالي , مش هعمل حاجة
    لا طبعا هتتصلي بيه النهاردة باليل عادي جدا , قال ايه بتقوليله كل سنة وهو طيب و تعملي مستهبلة ,لو الرسالة مش ليكي هيقولك انا اسف, ولو ليكي هيسألك رأيك فيها
    لا طبعا, عمري ما هتصل بيه , ليه ؟, هو انا مجنونة
    طيب خلاص خليكي كده هتموتي وتعرفي الحقيقة


    أ*لما نشوف ياسي ايمو انت لسه معلم ولا بقيت خيخة ,مستنيكي يا موني ولو للعيد الكبير الجاي


    الحلقة الخامسة عشر

    منى: الو؟
    م* ايه دا الي بتعمليه دا؟ اقفلي بسرعة
    ششششششششششش
    احمد: الو , منى؟
    أ*جووووووون , وجون وجون وجون
    منى: ازيك يا احمد؟
    م*......................
    أ* و مقبولة منك احمد كمان يا ستى
    احمد: الحمد لله, على فكرة كنت هكلمك من شوية , ليكي وحشة والله.
    القى اليها احمد الكلمة ذائبة وسط الحديث حتى لا تستطيع التعليق عليها وان ارادت.
    م* ااااه, وبعدين بقي, متخليك واضح
    منى: كل سنة وانت طيب.
    احمد: وانتي طيبة يا موني, انا بعتلك اس ام اس النهاردة باين ؟ صح؟
    م*انت كمان مش فاكر؟
    أ*هههههههههههههههههههه
    منى: اه
    م* ايوه , اتكلم في الموضوع بقي
    أ*خليكي على نار
    احمد: انتي عارفة ان دي اول مرة تتصلي بيا من ساعة معرفتك.
    منى: يلا اهو عيد بقى , وزكاة العيد, ههههههه.
    احمد:...........
    منى: انت ساكت ليه؟.
    احمد: كنت بسمع ضحكتك.
    ارتبكت منى وتمنت لو لم تتصل , ولم تدر بم تجبه.
    منى:................
    احمد:انا ضايقتك؟
    أ*طبعا مش طايجة خلجاتك م الفرحة
    منى: لا ابدا عادي.
    م* عادي ايه بس انتي كمان
    احمد: انتي بقيتي احسن دلوقتى؟؟,اصل اخر مرة كلمتك كان عندك سرس.
    منى: منا خفيت , خدت حقنة ياباني.
    احمد : طيب الحمد لله, رايحة فين في العيد؟
    منى: مش رايحة , كنا هنسافر السنة دي بس بابا مش فاضي, فهنقضيه هنا.
    احمد: انا مسافر مع جماعة اصحابي , هنهيص شوية , ماتيجي معانا.
    منى: اه حاضر , هلبس هدومي ونازله اهه.
    احمد: طيب انا مستنيكي تحت البيت, اوعى تتأخري.
    منى: مسافة الاسانسير.
    م* المكالمة قلبت استظراف ليه؟ , انت مبتتكلمش عن الرسالة ليه؟
    أ* طبعا هتموتي وتسألي عن الرسالة ,بس بعينك
    احمد: ههههههههههههههه, والله انا اتبسطت اوي انك كلمتيني.
    م*طب ما تتكش اوي على كلمتيني
    أ*لما نشوف هتعمليها تاني ولا ايه؟
    منى: دا اقل حاجة ممكن اعملها لعامة الشعب.
    احمد: لا انا بتكلم بجد, وكل سنة وانتي طيبة , بجد.
    منى: بجد بجد يعني, طيب انا مش طيبة.
    احمد: لا انا عارف انك طيبة.
    أ*طيبة وعبيطة كمان
    احمد: طيب يا ستي ربنا يديكي على قد نيتك , بس ابقي كرريها .
    منى : اه , ان شاء الله.
    م*في المشمش
    احمد : ماشي يا موني , عايزة حاجة؟
    م*ياما نفسي تبطل موني دي, هو انا بقولك ايمو؟
    منى: لا ,شكرا, مع السلامة.
    احمد: باي باي.

    أ* قشطة كده اوي ياواد يايمو خليك تقلان وهي الي هتعمل كل حاجة , من النهاردة انت حتبطل تشتغل , وتسكت خالص, سيب المواضيع تمشي براحتها
    بس مش حرام؟ دي البنت لذيذة والله , وانا فعلا اتبسطت لما كلمتني
    لا مش حرام , ولما هي عجباك عايز تفضل معجب بيها من بعيد لبعيد, لا, لو هى زي ما بتقول صحيح, هتسيبها لغيرك يعمل بيها ايه, سبتها برضه وخليها تحبك
    عندك حق , انا البنت دي بجد داخلة دماغى وربنا يسترالمرة دي
    المهم دلوقتى, ركز انت على خطتك وسيبك بقي, تحبها متحبهاش دي حاجة تانية , بعد ما تكون خلصت تسبيت
    منا خلصت التسبيت من زمان , هى دلوقتى يا اما هتحبني , يا اما هتحبني
    احبك وانت مصمم

    م* وايه يعني لما تحسي انك متعلقة بيه مالك مكبرة الموضوع اوي كده ؟, هو انتي اول ولا اخر واحدة
    انا مش مكبرة حاجة, الموضوع كبير لوحده , يعني ايه اتعلق بيه , انا مش قده
    ومش قده ليه ان شاء الله , صغيرة؟؟, منتى عدى عليكي ناس برضو و حاولو يكلموكي , اشمعنى دا الي وقفتى قدامه وتنحتى
    ماهو عشان كده انا خايفه , انا خايفة لا احبه
    طب ماتحبيه , هو عيب ولا حرام , مادام مش هتعملى حاجة غلط
    هى المشكلة دلوقتى في غلط ولا صح؟, المشكلة اني متعلقة بيه, وهو مش واضح , دا واحد مرة يقولي كلمة حلوة وعشرة لأ
    وهو انتي مدياه فرصة , دانتي بتردي عليه بالقطارة
    لااااا , الموضوع دا ميتسكتش عليه, انا محتاجة حد يفكر معايا, انا مش قادر اكتم اكتر من كده
    لا لا لا , اوعى , داري على شمعتك تقيد وبعدين انا بفكر معاكي
    لا , انا هكلم سارة , انا محتاجة حد ينصحنى

    الحلقة السادسة عشر

    اتصلت منى بسارة وطلبت الذهاب لبيتها, وبالفعل توجهت اليها , وارتها الرسالة واخبرتها بكل مكالمة اتصل فيها , وكل شيء فعله معها منذ عرفته.
    صمتت سارة تستمع بصبر حتى انتهت منى.
    سارة: مممم, افهم من كدة ,انو بيرسم عليكي ؟
    منى: مش كدة؟ , صح؟,والله انا بقول كده.
    سارة :بس من الي فهمته منك ,انا مش قلقانه من احمد, انا قلقانة عليكي انتي.
    نظرت منى لسارة واغرورقت عيناها بالدموع ,وحاولت الكلام ,ولم تستطع.
    سارة: انا زعلانه منك , انك مقلتليش الكلام دا من بدري, مش عارفة كنتى مستنية ترتبطو ,عشان تقوليلي, بس انا فرحانة انك لما اخترتي تكلمي حد اخترتيني.
    منى: ملقتش حد ينصحنى الا انتي.
    سارة : وانا هنصحك , اسمعي يا ستي , انتي بتحبيه؟
    منى: لا طبعا , انتي بتقولي ايه , انا بس مشدودة له اوي.
    سارة : جميل جدا, مادام مفيش حب تبقي ملحوقة, انتي تعملى مستعبطة زي مانتي, وتحاولى تخفى من احمد دا شوية, تقللي كلام , ومتديلوش اهتمام اكتر من اللازم , تمام.
    منى:......................
    سارة: قولي تمام.
    تمتمت منى.
    منى: تمام.
    سارة: وانا بقي مش عايزاكي تفكري في الواد دا لحظة, نلحق كدة قبل ما تقعى فيه, تعالي على نفسك , لو فكرتي فيه,قولي اعوذ بالله من الشيطان الرجيم, اشغلى نفسك جدا جدا جدا, لدرجة انك متسبيش فرصة انك تفكري فيه ثانية, ولو جه على بالك قولى انا حمارة انا حمارة لغاية ما تزهقي ,تمام؟.
    م* ما الي ايده في المية مش زي الي ايده في النار, انا برضه الي حمارة؟
    سارة : ماتردي.
    منى: تمام تمام , ماشي.
    سارة : مالك مبلمة ليه؟
    منى: هو مفيش حل تاني غير اني اتجنبه؟.
    سارة: اه , انك تحبيه, تختاري ايه؟
    منى: ومالك كده بتقولي تجبيه كأنك مش طايقاه.
    سارة :لان تحبيه يعني توافقي تكلميه , وتكلميه يعني توافقي تقابليه , وتقابليه يعني مش هنخلص , وخدي عندك بقي خناقات وتستخبي من اهلك ومتوافقيش على عرسان و.......
    منى: ايه ايه , بالراحة عليا ,مالك انا بقولك انا مشدودة له اتفتحتى زي البلدوزر.
    سارة: انا بفهمك يا حبيبتي , عشان انتي خام والمصيبة انه باين عليكي انك خام , فالناس بتستعبطتك.
    منى: وحضرتك بقي الي مش خام , مش شايفاكي يعني ماشية كل يوم مع ولد.
    سارة: مش معنى انك مجربتيش حاجة في دنيتك , تبقي عايشة كده مش فاهمة حاجة .
    منى: الله يكرمك.
    سارة : وبعدين انا ياما شفت , انتي ناسية ان اخواتي كلهم بنات.
    منى: بس انتي كدة اتعقدتي.
    سارة: بيتهيألك , انا كده احسن من ناس كتير , يعني انا لو كنت حبيت , كنت بقيت فرحانه كدة دلوقتى, انا كان زماني انا الي بشكيلك , وبعدين مفيش حاجة اسمها حب,الحاجات الي بتحصل دلوقتى دي مش حب.
    منى: يا سلام يا ختى؟
    م*انا جيت لمجنونة تنصحنى
    منى: بس مسيرك تحبي.
    سارة: مش شرط.
    منى: امال هتتجوزي ازاي يا فالحة؟.
    سارة:وهو جواز الصالونات اتعمل لايه يا فالحة انتي؟.
    منى: من غير حب؟؟؟.
    سارة: الحب دا لواحدة مراهقة زييك , انا ايه الي يخليني احب واحد وفي الاخر متجوزوش؟,وبعدين الحب بييجي بعد الجواز,انا ايه الي يخليني اجيب واحد لاهو ابويا ولا اخويا يقولي انتي رايحة وجاية منين,لا والبسي دا ومتلبسيش دا, ومتتأخريش عن الساعة كذا.
    منى: لااااااا , دانتي متعقدة بجد.
    سارة : سيبك منى انا , خلينا في خيبتك.
    منى: خيبتي انا برضة دانا جيتلك يا عبد المعين تعيني لقيتك ..............
    سارة: والله انا نصحتك , انا مشفتش حد حب وطال والي كنت بقول عليها عاقلة جاية تقع لي في مصيبة , مش تنقي؟
    منى: على فكرة احمد ظريف جدا وخدوم , وولد محترم اوي بس انتي تعرفيه.
    سارة: كفاية انتي تعرفيه,وبعدين اول ما تشوفي ولد تسألي نفسك سؤالين .
    منى: ايه؟
    سارة: بيدخن؟؟.
    م*اوباااا
    منى:........
    سارة :بيصلي؟؟.
    منى: .......
    م*تصدقي معرفش؟؟؟
    سارة:بعد كدة تشوفي ظريف ولا لذيذ ولا دمه تقيل.
    منى: طيب ياستي انا هسمع كلامك وامري لله , خلينا ورا سارة لحد ما تودينا في داهية.
    سارة : الداهية الي انتي رايحالها اسمها ايمو


    الحلقة 17

    على الرغم من عدم اقتناع منى بماقالته سارة , وخاصة رأيها عن الحب , الا انها اتبعت تعليماتها عسى تفلح في انهاء حيرتها, فحاولت اقصاء احمد من تفكيرها , ولكن الامر هذه المرة لم يكن بالهين, فقد استعانت عليه بالانغماس الشديد في اعمال البيت, والخروج وتعويض الوقت الضائع بقضائه وسط اخوتها استغلالا للفترة التى يقضيها معتز بالمنزل, بعد ان كانت تفضل قضاء الوقت وحدها تفكر باحمد, ولكنها لم تنج من اليالي, اليالي التى مرت عليها سنين وسنين, ولم تستطع منع نفسها من التفكير فيه ولو كمكافأة لها على ثباتها طوال اليوم, وكان كل ماتفعله بالنهار يضيع باليل.
    اما احمد فقد تعجب من عزوف منى عن تنفيذ خطته, لقد انتظر , ومر العيد , ولم تتصل مرة اخرى, وبعد ان كان واثقا من نجاح خطته , بدأت ثقته بنفسه تتزعزع.
    أ*اصلك كنت بتقولي مؤدبة
    الله اعلم ظروفها كانت ايه
    يعني هتكون ايه يعني؟,ماهي واقفة قدامك اهي ,سليمة زي اخر مرة شفتها فيها
    يمكن هي فعلا ملهاش في الكلام دا
    اللهم طولك ياروح , يابني البت دي بتلاعبك , دي ناصحة جدا , وعارفة هي بتعمل ايه
    تفتكر تكون قاصدة؟
    ايوة طبعا عشان انت تندب وتجري عليها, اسمع كلامي اتقل عليها
    لا انا عايز اروحلها
    شوف اقوله ايه يقولي ايه, انت غبي ؟, ماهو ده الي هي عايزاه
    طيب اعمل ايه دلوقتى
    انت تدخل على شلتها عادي خالص ,وبكل تناكة تسلم وتمشي من سكات
    ماشي كلامك المرة
    وانا من امتى مبيمشيش كلامي ؟, يلا اتفضل قدامي
    *************
    م* مالك اتلخبطي ليه ؟ ماتسبتي
    احمد جاي , احمد جاي
    وايه يعني؟ ,ماتقفي على بعضك هو هياكلك يعني
    دا مبيبصليش خالص , اعمل ايه , اسلم عليه انا؟
    تسلمي عليه ايه ؟, انتي على طول مدب كده, اتقلي , هو مش تقلان عليكي بقاله كام يوم
    بس انا الي كنت عايزة كدة , انا الي كنت عايزاه ميكلمنيش, انا اصلا مبفكرش فيه
    طب اسكتى يالي مبتفكريش فيه وورينا شطارتك اهو جاي اهه
    **************
    دخل احمد بكل ثقة على الشلة وسلم عليهم واحد واحد بأسمائهم بما فيهم منى , ومزح معهم بشكل طبيعي , وفي وسط الجماعة , ثم استأذن منصرفا
    **************
    م* ايه دا بقاااااا, هو حلقلي ليه؟
    مش دا الي انتي عايزاه؟
    لا مش دا الي انا عايزاه , كويس كده؟؟, ايوه انا كنت عايزاه يجي يسلم عليا
    ايوه كده خليكي صريحة مع نفسك
    انا صريحة مع زفت نفسي, هو ماله بقا سابني ومشي من غير مايسلم عليا
    عشانك ياحلوة مش في دماغه اصلا , دا واحد لافف وداير هيبصلك انتي على ايه, لابتعرفي تتكلمي , ولا ليكي في الصبيان , ولا حتى بتتصلي تسألي عليه , ولما بيكلمك بتندميه انه اتصل
    ايه الكلام دا , لا طبعا , احمد كان بيكلمني كل يوم وهو مبسوط
    دا بيتهيألك, احمد زهق منك خلاص , انتي بصراحة زهقتيني انا نفسي
    بجد, يعني مش هيكلمني تاني
    كلميه انتي
    هااااهاااهااا, اهو كلو الا ده
    انتي حرة
    ايوه انا مينفعش اكلمه , صح؟
    انتي حرة
    لا , يعني اكلمه اقله ايه يعني
    انتييي حررررةةة
    لا , طبعا عمري ما هكلمو
    *****************
    منى: انا لقيتك مبتسألش قلت اسأل انا.
    م*بقي انا مبعرفش اتكلم يا ايمو
    احمد:انا اقدر ماسألش عليكي برضه؟.
    أ* خدت الدوري يا ايمو عقبال الكاس في المكالمة الجاية
    منى: اخبارك ايه؟
    احمد: تمام الحمد لله, وانتي؟
    أ*والله ووقعتى ومحدش سمى عليكي ياموني
    واثناء الحديث استفسرمنها احمد بهدوء عما اذا كانت شيرين تعلم بمكالمتهما
    احمد: انتي بتكلمي شيرين؟.
    منى: لا , ولا انت؟
    احمد: لا , وانا الي كنت فاكر انك بتسلميلي عليها.
    منى: لا, دانا مبشوفهاش اصلا.
    أ*الحمد لله
    منى: لما اشوفها هسلملك عليها.
    احمد:لاااااااااا, اوعي.
    منى: نعم؟.
    احمد:مانا هسيبها خالص لغاية ماتفتكر ان ليها صاحب اسمه ايمو.
    أ*انتي عايزة تسلمينا ليها, ويبقي مشافوهومش وهما بيسرقو قامو راحو يعترفو
    *****************
    أ* دانت داهية, يخرب عقلك , جبت المخ دا منين
    منك انت, بس انت الي مش واخد بالك من قدراتك
    سمعتها؟؟؟ , دي اتصلت , عارف يعني ايه ؟, لو كنت سلمت عليها في الجامعة مكنتش عبرتني
    عشان تبقي تسمع كلامي بعد كدة ومتقاوحنيش
    هو انا هرفضلك كلمة بعد كدة دانت المعلم


    الحلقة 18

    منى: بس انت ذاكر وانت تنجح, متضيعش وقتك.
    احمد: اذاكر مين يا بنتي , هى الكليات بالمذاكرة, انتي شكلك بتاكلي الكتب, ربنا يحفظنا.
    منى: ههههه, لا والله ماباكلش حاجة , بس انا شايفة انك المفروض تنجح السنة دي , دا حتى يبقي عيب لو طولت عن كدة , انا هتخرج قبلك.
    أ* متفوليش الله يخليكي
    احمد: وهو انا اطول تتخرجي قبلي.
    منى: مانت متعود الدفعات داخلة خارجة عليك, وانت شفت منهم كتير, فاكر لما شتمت واحد وطلع معيد.
    احمد: ااااااااهه, والله الواد دا كان رخم في الكلية ومكنتش عارف انه اتعين خلاص, والواطي السنة الي فاتت خلا الدكتور يشيلني المادة, بس انتي ايه الي عرفك بالموضوع دا.
    منى: شيري, وبعدين انت مفضوح اصلا.
    احمد: الله يسامحك يا شيرين , وقالتلك ايه عنى كمان.
    م*انك رمرام
    منى: مفيش , شوية حواديت كدة.
    أ*قالتلك على موضوعي معاها؟
    احمد: زي ايه؟.
    منى: يعني انك فاشل وبتاع بنات ,هههههههههههههه.
    م* انا مش بهذر قالتلي فاشل وبتاع بنات
    احمد: دا اقل حاجة عندي, لا بجد قالتلك ايه؟.
    منى: قالت انك خدوم وكده وجدع , بس ...يعني... مبتنقيش البنات الي تعرفهم.
    م*لما نشوف هترد تقول ايه
    احمد: انا؟؟؟؟, طيب دانا بعرف احلى بنات في الجامعة, انا مفيش بنت عرفتها كانت وحشة.
    أ*انا مبنقيش؟؟؟؟؟؟
    منى: هي يمكن ماكانتش بتتكلم على الشكل.
    م* ياتافه وسطحي
    احمد: اااه, دا عشان ... انا فاهم ..
    منى: فاهم ايه؟.
    احمد: لا دا موضوع كدا.
    منى: لا بجد قول.
    احمد: بس توعديني متقوليش لشيري, احلفي.
    منى: والله ماهقولها ,قول بقي.
    احمد: اصل كان فيه بينا موضوع كده, اول مادخلت شيري الكلية, بس يعني هو عدا بالنسبة لي , ممكن تكون هي لسه.
    منى:..................
    احمد: انا هفهمك , في اول الكلية شيرين كانت معجبة بيا وبعتتلي واحدة صاحبتها تقولي ,معرفش بقي كانت بتحاول تسبت لنفسها ايه,بس انا قلت عيب احنا اصحاب ومينفعش اعط مع واحدة صاحبتي , مع انها كانت جديدة ع الشلة.
    أ*زي حضرتك كدة بالظبط
    احمد: فقلتلها , معلش يا شيري احنا اصحاب , ومينفعش افكر فيكي غير كدة ,ومن يوميها هي ممشيها اصحاب بس ما افتكرش انها ناسياهالي, فعشان كدة تلاقيها بتظبطنى في الكلام.
    لقد سمعت منى هذه القصة بالطبع من فم شيرين ولكن بتفاصيل اخرى , وهي التفاصيل الحقيقية, ولكن احمد, اراد اولا ان يحفظ ماء وجهه, ثانيا ان يدمر نظرة منى لشيرين ,وبالتالي ثقتها فيما ستخبرها به من اخبار ان علمت ما بينهما او حتى نيته, فقد كان لها معه عهد طويل , وعلى الرغم من انها من اقرب البنات الى قلبه في الكلية الا ان ماذا عساه سيفعل, الغاية تبرر الوسيلة, اليس كذلك؟.
    منى: بس شيري كانت مرتبطة بقالها سنتين .
    م* ايه دا بقي؟؟
    احمد: اه , الواد اسامة, منا عارف, ماهو دا بعد الموضوع دا ما حصل.
    منى: بس هي سابته خلاص من زمان, وهتتخطب لواحد اسمه محمود.
    احمد: اه بس هو الي سابها مش هي الي سابته.
    منى: بس شيرين , صاحبتك مش كدة.
    احمد: اه , طبعا , احنا كلنا هنا اصحاب في بعض, بس دا سر يا موني , اوعي بجد تقولي لحد.
    منى: متخافش انا مش هقول.
    *******************
    سارة : دا عيل واطي وزبالة.
    منى: ايه ياسارة متشتميهوش.
    سارة: يعني هو حد يتكلم عن صاحبته كدة؟
    منى: هو مقالش حاجة هو حكى الموضوع , وهي حكت الموضوع ,انا مش عارفة اصدق مين فيهم.
    سارة: شيري طبعا , وهي مصلحتها ايه انها تكذب عليكي؟.
    منى: وهو مصلحته ايه؟, انا بس مستغربة لان لو هي شايله منه , وهو شايل منها , ليه هما اصحاب لغاية دلوقتى؟.
    سارة: اديكي انتي بتتكلمي وتردي على نفسك, لو الموضوع كان توقيعة زي ما قالت شيري فالوضع ممكن يتصدق , اما لو كانت هي الي باعتة صاحبتها زي ما ايمو قال يبقي الوضع مش واقعي اصلا.
    منى: يووووه, انا مش عارفة بقي.
    سارة: انتي الي عايزة تصدقى احمد بتاعك دا, انتي حرة خليه يخسرك اصحابك , مش بعيد بكرة ييجي يقولك سارة بتبعتلي جوابات.
    منى: متبقيش غلسة انتي كمان.

    الحلقة 19


    دب الخوف في قلب منى من كلام سارة , من الصادق ياترى؟, وشعرت ببعض الشك في شيرين , بينما لم يطاوعها قلبها للشك في احمد , فحاولت عدم التفكير بالامر , وكأن شيئا لم يكن , وعادت للتخدير الذي يقوم به احمد عليها, ومكالماته التليفونية التى بدأت تطول وتطول, وقد تصبح اكثر من مرة في اليوم , بسبب وبدون, وقد يتصل فقط ليخبرها بما فعله طوال اليوم .
    اما احمد, فكانت خطتة تمشي على اتم وجة, هاهو ذا وصل الي منتصف الطريق , بدأ يتعرف على منى اكثر واكثر , فهو يحادثها يوميا , ولا يمل الحديث ابدا, فقد وجد طريقة لاستدراجها في الحديث عن نفسها, كان يتحدث عن نفسه , وعما يفعله , وكأنه يعطيها تقريرا يوميا , فما كان منها الا ان تجيب ببعض ما فعلته, او تتحدث عن نفسها او اخوتها, وهو يخزن هذه المعلومات في رأسه, فقد كان هذه هو المطلوب , وبدأت منى الغامضة تنكشف امامه , وبدأ يشعر رويدا رويدا, بمدى سذاجة الفتاة وحسن تربيتها, وحدث هذا حين دخل مؤمن عليها ذات مرة وهي تتكلم فاغلقت الهاتف , وبعد ذهابه عاد احمد يتصل.
    احمد: ايه يا بنتي, الخط قطع؟
    منى: لا ,دا مؤمن دخل الاوضة فقفلت.
    احمد: وايه يعني؟.
    منى: يا سلام ,ولما يسألنى بتكلمي مين اقوله ايه؟.
    احمد:قوليله واحد زميلي في الكلية.
    منى: وانا بكلم واحد زميلي في التليفون ليه؟.
    احمد: قوليله اي حاجة , بسأله عن حاجة , او اي حاجة تانية.
    منى: انت عايزني اكذب عليه؟.
    أ*امال انتي الي عملتيه دا كان ايه يا فالحة
    احمد: طيب قوليله الحقيقة.
    منى: انت اتجننت , انت عايزني اقوله ...........
    م* صحيح يامنى , هتقوليله بكلمه ليه, بكلمه بالساعات وكل يوم ليه
    وهو ماله , انتي مبتعمليش حاجة غلط
    ولما هو مش غلط انا خفت وقفلت ليه
    ولما هو غلط بتعملي ايه ع التليفون لسه
    احمد:ايه يا موني سكتى ليه؟.
    منى: لا مفيش سيبك انت من الموضوع دا.
    احمد: بس انا عايز اتكلم في الموضوع دا.
    منى:........................
    احمد: انا بصراحة كنت عايز اتكلم في الموضوع بقالي مدة بس كنت مستني وقت مناسب, وانا خايف افضل استني الوقت المناسب وميجيش.
    منى:موضوع ايه؟.
    احمد: منى, بصراحة , انا كان الاول مش في دماغي , بس من فترة كدة , انا بدأت اخاف غلى نفسي ,انا عمري ماكنت كدة,وكنت خايف ان اليومدا ييجي وعرفش اتكلم.
    منى: احمد, انا مش فاهمة حاجة.
    م*ربنا يستر
    أ*اهو عشان احمد دي انا مش هرحمك
    احمد: منى , انا كنت فاكر في الاول اني متهيألي , بس بقالي مدة متأكد.
    منى: فيه ايه؟
    احمد: منى انا مشدود ليكي اوي, انا اول ما حسيت بكده حاولت ابعد ,لوتفتكري فيه فترة مكنتش بكلمك فيها, بس مقدرتش لقيتني بدل ما بكلمك في اليوم مرة بكلمك اكتر من مرة, ولقتني بحب اشوفك,وعايز اقرب منك, صدقيني انا مش كده, ومكانش دا قصدي انه يحصل, بس مش بايدي, انا كنت خايف اقولك لا تصديني وساعتها مش عارف هعمل ايه, بس انتي كان لازم تعرفي, انا بقولك ومش مستني منك رد, منى انا بجد معجب بيكي, وانتي فعلا غيركل البنات الي عرفتهم ,مش كلام افلام زي مابيقولو, انا عمري ما استريحت لحد زي ما استريحتلك , انا عارف انك اكيد ياما سمعتى الكلام دا ,ويعني.........منى.... انا مش عارف اقولك ايه بصراحة, انا عمري ماكنت مرتبك قدام بنت كدة بس انا والله عمري ما حسيت ناحية بنت زي ما انا حاسس ناحيتك.
    أ* هووووف..... انتي لو حجر بقي برده متقدريش ع الكلمتين دول
    م*آ.......آآآآآ...آ
    منى:.............................................. .....................
    احمد:انا عارف اني اتعديت حدودي , بس دا الي انا حسيته وكان لازم اقوله, لو مش عايزة تردي براحتك, انا مكنتش منتظر منك رد اصلا , انا ...........,انا بجد مش عارف اقول ايه, انا يامنى بجد مكانش نفسي ان دا يحصل, وانا اسف اذا كنت ضايقتك, وانا بجد مرتبك , فاعذريني, انا جازفت وكشفتلك نفسي ومشاعري , بس انا مش قادر اخبي عليكي , واكلمك عادي , كأن مفيش حاجة في قلبي ليكي, وبعدين انتي قريبة منى اوي, متفتكريش ان كان سهل عليا اني افاتحك في الموضوع .
    منى: ...............
    أ*انتي اتخرستي ليه
    م* انا.... يعني.....
    احمد:بصي يا مني انا مقدر موقفك وانا مش هضايقك اكتر من كده, انا هقفل , ولما تقدري تردي عليا , معرفش بقي.... ابقي اكلمك او تكلميني بس انا دلوقتى هقفل واسيبك تفكري , لان واضح اني احرجت نفسي واحرجتك معايا.
    أ*انطقي بقي يا بت,انا هقفل بجد, ربنا يهديكي
    منى:...................
    م*ياسلام ,انت تعملها وتجري
    احمد: انا هقفل؟؟؟.
    منى:سلام يا احمد.
    أ*سلام ايه انتي صدقتى
    احمد: باي يا منى.

    الحلقة 20



    أ* انت ليه اتسرعت, مكانش المفروض تنطق دلوقتى خاااااااالص
    اعمل ايه بقي الي حصل
    اديك اتدبست والبت ما نطقتش,وممكن الموضوع كله يتفرقع دلوقتى, مش كنت تستنى تتأكد انها بتحبك
    بتموووت فيا , ايه رأيك بقي
    طب لما نشوف


    تفتكر هي هتعمل ايه دلوقتى
    انا عارف في المصيبة الي انت هببتها دي
    بس انا كنت بتكلم بجد , انا نص الكلام الي قلته حقيقة مش كده برضه
    والله يا حبيبي انت ادرى بنفسك , انت هتقع لي فيها وتيجي تستنجد بيا؟
    انا موقعتش فيها بس هي عاجباني بجد
    طيب بص انت تكمل عليها النهاردة متسبهاش عشان تبقى ضربت على الحديد وهو سخن
    ماشي, باليل ابعتلها الرسالة, قشطة كده يا كبير؟
    قشطة يا ايمو


    م* يانهار ابيض ....وابيض ليه دا اسود
    ايه ايه ,مالك كده عاملة مناحة, مش تحمدي ربنا
    على ايه؟,انا مش فاهمة حاجة
    انتي هتستعبطي , الواد وطلع معجب بيكي زي مانتي معجبة بيه ,ايه الي حصل بقي , دلوقتى لما اعترفلك بقي كخة, كان عاجبك بس وهو تقلان عليكي
    لا طبعا, بس هو .....مش عارف ينقي الوقت, حد يخبط حد بالكلام كدة, وعامل زي الراديو معرفتش ارد عليه
    مش انتي الي عملتي فيها خرسا, الواد قعد يكلمك وانتي ساكته
    كنت هقوله ايه يعني, وانا والله كمان دايبة فيك تعالي نتجوز
    لا, بس كنتي متبانيش هبلة اول مرة تسمعي كلام حلو
    طيب ما هو مكانش اول مرة اسمع كلام حلو
    امال اتغابيتي ليه؟
    اهو الي حصل بقي, المهم دلوقتى هنعمل ايه؟
    انا مالي, شوفي انتي عايزة ايه
    مش عايزة حاجة
    ياسلام, تبقي هتموتي على الولد واول ما يقولك كلمة حلوة تقولي ,معلش مش عايزة حاجة
    اعمل ايه انا طيب
    تحضري كلمتين تردي عليه بيهم ,لانه هيفتح الموضوع دلوقتى او بعدين
    اقوله انسي يا احمد احنا اصحاب صح؟
    يا سلام هيقوم احمد ينسي وترجعو اصحاب تاني
    ايوة
    يا حلاوتك, اولا كدة,بعد الي حصل دا مبقاش ممكن ترجعو اصحاب اصلا, ثانيا لو رفضتيه ممكن متشوفيهوش تاني خالص
    ياخبر ابيض
    امال انتي فاكرة ايه, ثالثا لو قلتيله مع السلامة ممكن يتكلم عليكي ويقول كانت بتكلمني بالساعات على التليفون وهو عنده حق
    كنا بنتكلم عادي , احنا عمرنا ما اتكلمنا في حاجة خارجة
    انتي هتضحكي عليا ولاعلى نفسك, هو فيه اصحاب بيتكلمو في التليفون بالساعات
    مش كان في الاول عادي ردي ردي, دلوقتى الكلام اتغير؟؟
    ياحبيبتي انتي كنتي فاهمة من الاول بس كنتي عاملة مستهبلة,انا كنت بنصح وانتي الي بتعملي الي انت عايزاه, انتي الي كنتي عايزاه يقولك كدة
    انا؟؟؟؟؟
    لا ,انا؟؟؟, طبعا كنتي عايزاه وكنتي بتشجعيه , واهو الي انتي عايزاة حصل , شوفي بقي هتردي تقولي ايه, ومتطلبيش منى اطلعك من المشكلة
    انا عايزة نفضل اصحاب وميفتحش الموضوع تاني
    لو شايفة انه ممكن جربي
    يااااااربي اعمل ايه, انا محتارة اوي
    وفرحانة اوي
    نعم؟؟؟
    ايوة, تنكري انك فرحانة
    وانا هكدب ليه, طبعا فرحانة ,بس برضة محتارة
    خلاص سيبك انتي وشوفي هو هيتصرف ازاي
    صح كده, اما اشوف هو هيعمل ايه ,مش يمكن يطنش على الموضوع خالص
    ايوه كده

    قاطع حبل افكارها صوت رسالة على الموبايل , فتحتها فاذا بها من احمد:
    "بحبك"

     

     

     

     

     

     

     

    التعديل الأخير تم بواسطة ندى فراولة ; 04-21-2010 الساعة 12:08 AM سبب آخر: تم اضافة الحلقة20



  2. #2
    member mete'b الصورة الرمزية mete'b
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    612
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    مستنيين حلقات كتير

     

     

     

     

     

     





  3. #3
    member mete'b الصورة الرمزية mete'b
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    612
    معدل تقييم المستوى
    5

    افتراضي

    ومشكوورررررررررررره يافراوله

     

     

     

     

     

     





  4. #4
    פ•|الــ ع ٌـــمــدة |•¤× Mr-AhMaD الصورة الرمزية Mr-AhMaD
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    الدولة
    UnKnown
    المشاركات
    3,485
    معدل تقييم المستوى
    10

    افتراضي

    تسلم إيدكي يا ندوش باين قصه حلوه !!
    وانشالله بلاقي وقت وبتابعها معاكي

     

     

     

     

     

     


  5. #5
    member mener0se
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    8
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي

    تمام تمام .........

     

     

     

     

     

     


  6. #6

  7. #7
    member kishy الصورة الرمزية kishy
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    in my mind
    المشاركات
    666
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي

    thannnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnnk yuoooooooooooooooooooo

     

     

     

     

     

     

    وداعا أيها الغريب
    كانت اقامتك قصيرة لكنها كانت رائعة..
    عسى أن تجد جنتك التى فتشت عنها كثيرا..
    وداعا أيها الغريب..
    كانت زيارتك رقصة من رقصات الظل..
    قطرة من قطرات الندى قبل شروق الشمس..
    لحنا سمعناه لثوان هناك من الدغل.. ثم هززنا الرؤوس وقلنا اننا توهمناه..
    وداعا أيها الغريب

    لكل شئ نهايه..............وداعا.

  8. #8
    member A.M.R. الصورة الرمزية A.M.R.
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    الدولة
    Alex
    المشاركات
    1,110
    معدل تقييم المستوى
    7

    افتراضي

    جميله بجد
    مستنيين
    الباقى
    شكرا

     

     

     

     

     

     


  9. #9
    member nero2 الصورة الرمزية nero2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    54
    معدل تقييم المستوى
    6

    افتراضي

    مبدعه يا ندى
    بجد انتي انسانه موهوبه
    قصه جميله جدا جدا
    بجد انتي انسانه جميله جدا
    تقبلي مني ارق تحياتي

     

     

     

     

     

     


    Yes , I'm Breathing
    No , I'm Not Alive

  10. #10
    member mhk86 الصورة الرمزية mhk86
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    الدولة
    alex
    المشاركات
    523
    معدل تقييم المستوى
    8

    افتراضي

    منتظرين باقى الحلقات
    ومشكور جدا

     

     

     

     

     

     

    .:M.H.K:.

+ الرد على الموضوع
صفحة 1 من 3 1 2 3 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 6 (0 من الأعضاء و 6 زائر)

     

المواضيع المتشابهه

  1. يوميات مشرف...!!!جامدة موووووووت(ههههههه)
    بواسطة ™¤¦M®.Vergil¦¤™ في المنتدى قسم المسابقات والترفيه
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-20-2009, 03:04 AM
  2. يوميات مشرف...!!!جامدة موووووووت
    بواسطة ™¤¦M®.Vergil¦¤™ في المنتدى قسم الغرائب والطرائف
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 08-12-2009, 11:31 PM
  3. اسطوانة القرآن الكريم ( شاملة جامعة )
    بواسطة doctorh في المنتدى قسم الصوتيات الأسلامية
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 05-16-2008, 02:13 AM
  4. جامعة المشـاعر الجليدية
    بواسطة rambo_alex في المنتدى المنتدى العام
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-27-2008, 06:28 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

مواقع النشر (المفضلة)

مواقع النشر (المفضلة)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

التبليغ عن انتهاك حقوق الطبع والنشر والملكية For Abuse Click Here