جفاف الجلد ( أسبابه و علاجه )


إنَّ جفاف الجلد مشكلة جلدية عامة، وتزداد في فصل الشتاء لقلة الرطوبة في الهواء البارد، مما يسبب حكة واحمراراً في الجلد. وقد يؤدى جفاف الجلد إلى تشققه مثل تشقق الشفاه أو الكعبين، وقد يؤدي إلى ضعف الجلد أمام الجراثيم.



الأسباب :


غسل الوجه بالماء والصابون بكثرة أو بطريقة مبالغ فيها.


استخدام الماء الحار في غسيل الجلد؛ لأنه يذيب الطبقة الدهنية.


استخدام مستحضرات أو منظفات تحتوي على مواد تذيب الطبقة الدهنية الواقية للجلد، مثل المستحضرات التي تحتوى على الكحول أو مواد منظفة شديدة التنظيف.


استخدام أو التعرض إلى مواد تثير حساسية وتهيجاً في الجلد من مواد التجميل.


قد يكون كسلاً في نشاط الغدة الدرقية.


قد يكون بسبب إصابة فطرية أو بكتيرية.


قد يكون بسبب استخدام بعض الأدوية التي تسبب جفاف الجلد.


قد يكون بسبب وجود أمراض داخلية.


قد يكون بسبب حمية قاسية.



العلاج :



تجنبى ما ذكر أعلاه وراجعى الطبيبة فيما تشتكين منه.


استعملى الماء البارد عدة مرات يومياً.


لا تتعرضى للتيارات الهوائية.


تناولى السوائل وعصير الفواكه والماء بكثرة.


ادهني الوجه أو الجلد بزيت الزيتون أو بالفازلين (يفضّل الأصفر)، أو بزيت الأطفال أو الزيت المعدنى بعد كل حمام مباشرة.

عدم فرك جلد الوجه بالفوطة أو الإسفنجة.


راقبى ما يثير الجفاف من أطعمة أو اختلاف المناخ أو ظهور أعراض مرافقة للجفاف. وفي الغالب أنتِ التي تستطيعين اكتشاف ذلك وتجنبه.



أكثرى من الخضار والفواكه لاحتوائها على مواد تدخل في تركيب الجلد، كما تعتبر مصدرا لرطوبة الجلد الداخلية...